محرك بحث أكاديمي في 9005 بحث علمي عربي موثوق من 38 جامعة
بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
يعد القانون الأوروبي لحقوق الإنسان من بين أعقد القوانين الخاصة بحقوق الإنسان، سواء تعلق الأمر بنوعية الحقوق المضمونة أو بنظام الحماية ،المعد من أجل تكريس ومراقبة تطبيق هذه الحقوق.لذلك قامت دول مجلس أوروبا بتفعيل هذه الحقوق ؛من خلال سن مجموعة لا بأس ب ها من القوانين المكرسة لحقوق الأفراد وحرياتهم وعلى رأس هذه القوانين نجد الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان وبروتوكولاتها المكملة.زيادة على ذلك نجد بأن دول مجلس أوروبا لم تكتف بسن القوانين، بل كفلت لها جهاز رقابة يسهر على تطبيق هذه الحقوق وضمان احترامها من قبل الدول المتعاقدة وحتى الأفراد.ولم يقتصر دور المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان على رقابة مدى تطبيق الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان، بل امتد دورها ليشمل وقوفها على الأوضاع الجديدة التي طرأت على الساحة الأوروبية و التي لم تكن منظمة من قبل الاتفاقية ومحاولة تنظيمها وتقنينها . لكن قبل التطرق إلى دراسة هذا الدور المستحدث من قبل المحكمة، لا بد أن نقف على شرح بعض المصطلحات وهذا لكي نسهل عملية فهم هذا البحث.ومن أهم هذه المصطلحات نجد مثلا:القانون الأوروبي لحقوق الإنسان و المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان . يتكون القانون الأوروبي لحقوق الإنسان أساسا من الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان والحريات الأساسية لعام 1950وبروتوكولاتها المكملة؛ بالإضافة إلى مصادر الاستلهام الأخرى والتي تعتبر مكملة كالاتفاقية الأوروبية لمنع التعذيب والمعاملة القاسية والمهينة و غير الإنسانية لعام 1987.وغيرها من الاتفاقيات المبرمة في إطار مجلس أوروبا. أضف إلى ذلك الاتفاقيات المبرمة في إطار الاتحاد الأوروبي كالميثاق الاجتماعي الأوروبي ، وكذلك الاتفاقية الأولية لحقوق الإنسان ،والإعلان العالمي لحقوق الإنسان لعام 1948.و الذي يعتبر مصدر استئناسي يعتمد عليها القاضي الأوروبي لتفعيل حماية حقوق الإنسان عن طريق المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان.و تعتبر هذه الأخيرة الجهاز القضائي الوحيد المكلف بتطبيق الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان ، وهذا منذ صدور البروتوكول رقم 11 الصادر سنة 1998 الذي قام بإلغاء اللجنة الأوروبية لحقوق الإنسان. حيث تم إنشاء هذه المحكمة سنة 1958 بعد موافق ة 8 دول من مجلس أوروبا على التشكيلة،وحسب التنظيم الداخلي للمحكمة فإن مصطلح المحكمة ينصرف على كل تشكيلات الهيئة القضائية الدولية الجديدة ، التي تتشكل من لجان و3 قضاة 2 وكذلك من غرفة من 7 قضاة ، حيث يتم تعين قاضي مقرر من بين أعضائها 3 ، والغرفة الكبرى التي تتكون من 17 قاضيا تعمل لمدة ثلاث سنوات تضم رئيس المحكمة ونائبا للرئيس ورؤساء المجموعات الأربع،وفي كل قضية ينتخب قاضي باسم الدولة المدعى عليه وتكمل 4 بتسعة قضاة مختارين حسب نظام دوري معقد . تقوم المحكمة من خلال التشكيلات السابقة بتطبيق القانون الأوروبي لحقوق الإنسان ،و تعمل أيضا على تفسير المواد وتطبيقها بشكل يساهم في تطوير وإثراء القانون الأوروبي لحقوق الإنسان.هذا الأمر جعل من القانون الأوروبي لحقوق الإنسان يتميز بالتفرد والتطور الكبير فهو يعتبر أكثر الأنظمة الإقليمية تطورا في مجال حماية حقوق الإنسان.حيث امتد تأثيره ليتعدى حدود مجلس أوروبا ويؤثر على مختلف الهيئات القضائية الدولية .فعلى سبيل المثال يرى الأستاذ"أنطونيو كاسيسي " " Cassasse Antonio " بأن بعض الهيئات القضائية الجنائية 5 الدولية قد أخذت بعين الاعتبار بالاجتهاد القضائي للمحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان .وفي نفس السياق فإن لجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة أخذت باجتهاد المحكمة الأوروبية 6 لحقوق الإنسان .كما أن هذا التأثير امتد ليشمل هيئات دولية إقليمية كاللجنة الإفريقية لحقوق 7 الإنسان والشعوب ،أضف إلى ذلك حضور الاجتهاد القضائي للمحكمة في عمل الوكالات 8 الدولية المتخصصة هذا من جهة،ومن جهة أخرى نجد النفوذ الذي تتمتع به معظم دول أوروبا في العالم والذي نراه مجسدا في أعلى الهيئات الدولية وعلى رأسها مجلس الأمن.حيث أن ثلاثة أعضاء من بين الخمسة الدائمين هم دول من مجلس أوروبا ،والذين يمثلون كل من فرنسا و بريطانيا وروسيا وهي في نفس الوقت أعضاء في الاتفاقية والمحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان.زيادة على ذلك تبوء كل من هذه الدول للزعامة في مستعمراتها، فبريطانيا مثلا لا تزال محافظة على نفوذها في مستعمراتها وسيطرتها على دول الكومنولث، وفرنسا نجدها على رأس منظمة الدول الفرانكفونية أما روسيا فتأثيرها يمتد إلى كل المعسكر الاشتراكي سابقا.الأمر الذي يعني أن تأثير هذه الدول كبير جد و ا يظهر هذا جليا في محاولتها لصياغة بعض مفاهيم حقوق الإنسان وفرضها على العالم الثالث بحجة التمدن والتحضر . وبما أن القانون الأوروبي يلقى هذا الاحترام والتقدير والنفوذ في العالم ؛ فالجدير بنا الوقوف على العوامل المساعدة على تطوره والتي من أهمها المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، والتي كان لها دور كبير في تطويره. وبالتالي فإن نطاق دراسة هذا الموضوع يكون على النحو التالي :فمن حيث الاختصاص الإقليمي سنركز في دراستنا على دول القارة الأوروبية والذين هم أعضاء في مجلس أوروب ،وا أعضاء أيضا في الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان وكذا في المحكمة الأوربية لحقوق الإنسان ،والتي يبلغ عددها حاليا 47 دولة بعد انضمام آخر دولة وهي صربيا .بالإضافة إلى مناقشة بعض القضايا التي يفرضها واجب الانتماء للوطن العربي والإسلامي ونذكر منها على سبيل المثال لا الحصر الجرائم الفرنسية ف ي الجزائر بين 1945الى غاية 1962.وكذلك قضية قصف تركيا لبعض مواقع الأكراد في العراق واستهدافها لبعض العراقيين أحيانا . أما الاختصاص الزماني فيبدأ من يوم إبرام الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان ودخولها حيز التنفيذ سنة 1950 إلى يومنا هذا ،طبعا مع الأخذ بعين الاعتبار تاريخ تصديق كل دولة على الاتفاقية وقبولها للاختصاص الإلزامي لمحكمة ستراسبورغ . أما من حيث الاختصاص الموضوعي سنركز في دراستنا على الحقوق والحريات الواردة في الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان وبروتوكولاتها المكملة، وعليه نطرح الإشكالية التالية: ما مدى مساهمة المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان في تطوير القانون الأوروبي لحقوق الإنسان؟وما هي الأساليب التي اعتمدتها من أجل تكريس هذا التطوير؟
دور القضاء الجنائي الدولي في حماية الأطفال أثناء النزاعات المسلحة : الطفل كائن ضعيف البنيان غير مكتمل النضج وهو بحاجة إلى من يمنحه الأمن والامان ويتعهده بالرعاية
إنتاجية حبة البركة Nigella sativa L تحت ظروف مختلفة من الري والتسميد العضوي في شمال سورية : تلقى زراعة حبة البركة Nigella sativa L اهتماما متزيدا في المناطق التي تعاني من ندرة مصادر المياه في سوريا
تأثير استخدام بعض مضادات الأكسدة الطبيعية النباتية ومدة التخزين في خواص السجق المحلي : أعد هذا البحث لدراسة تأثير اضافة مسحوق قشور الرمان ومسحوق أوراق الكاري ورب البندورة ومدة التخزين التبريدي في الخواص الكيميائية والميكروبية والحسية للسجق المحلي
المدخل اللساني في النقد العربي الحديث - عرض ونقد - : إن اللسانيات علم حديث استطاع ان يتجاوز في تأثيره دراسة ظاهرة اللغة الطبيعية إلى غيرها من العلوم الإنسانية
إكثار الزيتون باستخدام زراعة القمة النامية يهدف هذا البحث لدراسة تاثير عوامل مختلفة في اكثار وتطور العقل المخبرية من الزيتون صنف جلط تحت ظروف الزراعة المخبرية
العوامل المؤهبة لنوب حبس النفس عند الأطفال يهدف هذا البحث لدراسة تاثير الظروف العائلية والاجتماعية على حدوث وتكرار نوب حبس النفس عند الأطفال
تعتبر البواسير من أشيع الأمراض التي تصيب الشرج ولها تأثيرات سيئة من الناحية الصحية والاجتماعية الاقتصادية. تشاهد البواسير بنسبة كبيرة عند البالغين، ويترافق علاجها بالجراحة التقليدية بمضاعفات كبيرة الأمر الذي ادى للبحث عن طرائق علاجية أقل رضا، وأهم هذ ه الطرق العلاج باستخدام الليزر. الهدف من البحث هو إظهار تجربتنا باستخدام العلاج بالليزر نوع Revolix 120 في علاج البواسير من الدرجة الثانية والثالثة مع هبوط مخاطية خفيف أو بدونه. حيث أجرينا الدراسة على 150 مريضاً لديهم بواسير عرضية من الدرجة الثانية و الثالثة و الذين أجري لهم عمل جراحي لإصلاحها باستخدام الليزر Revoli x 120 بين عامي 2017-2019 في أحد المراكز الطبية بمدينة اللاذقية. أخذت المعلومات فيما يتعلق بالتظاهرات السريرية ومعلومات تخص ما حول الجراحة، ومقارنة بعض النتائج مع الدراسات العالمية. أجرينا الدراسة على 100 مريض و50 مريضة، العمر الوسطي 40 سنة، لوحظ النزف الشرجي عند 110 مرضى، والمتلازمة الباسورية عند 40 مريضاً. كان الزمن الوسطي للعمل الجراحي (25 ± 5) دقائق. زمن تخريج المريض بعد العمل الجراحي (240 ± 60) دقيقة سمح بعدها للمريض باستئناف النشاط الطبيعي في اليوم الأول بعد العمل الجراحي. حدث نزف أثناء العمل الجراحي عند 20 مريضاً بنسبة 13,3%. حدث نزف بعد 1-2 يوم من العمل الجراحي لدى 3 مرضى بنسبة 2 % تطلب إعادة العملية حيث تم خياطة موقع النزف. حدثت الخثرة الباسورية عند 10 مرضى بنسبة 6,66% خلال الأسبوع الأول بعد العمل الجراحي. المتابعة بعد ستة أشهر من العمل الجراحي: لم تسجل مضاعفات مع ملاحظة تحسن واضح بالأعراض السريرية، كذلك لم يسجل ألم بعد أسبوع من الجراحة عند 73,3 % من المرضى. أظهر مرضى البواسير من الدرجة الثانية والثالثة مع أو بدون هبوط مخاطية خفيف والذين تمت معالجتهم باستخدام الليزر Revoli x 120 نتائج رائعة حيث تراجعت الأعراض وكذلك الألم بعد الجراحة. حدثت مضاعفات بسطة أثناء العمل الجراحي، ولم تسجل نتائج سلبية أو نكس بعد ستة أشهر من العمل الجراحي وهذا مهم جدا عند المقارنة مع الجراحة التقليدية.
تعتبر عقود التجارة الدولية من أهم موضوعات القانون الدولي، لانعكاسها على اقتصاديات الدول كافة، وكونها من العقود الزمنية، حيث البضاعة تأخذ زمناً لتعبر حدود أكثر من دولة، مما يجعلها عرضة للمخاطر. وبما أن الاعتماد المستندي أحد عقود التجارة الدولية، لدوره في إعطاء الضمان للبيوع الدولية. كما انه من أقدر الوسائل التي عرفها العصر الحديث مساهمة في إتمام صفقات التجارة الدولية، ومن أهم العمليات المصرفية على مستوى العالم، ومن أكثر أدوات الوفاء استخداماً في التجارة الدولية، لنجاحه كأداة سريعة الأداء وقليلة التكاليف. وبما أن عقد الاعتماد المستندي يمر بعدد من المراحل حتى يصل الى غايته. إلا إن هذه العملية قد تتعثر، بسبب وقوع إحداث غير متوقعة ومستقلة عن إرادة المدين ومؤثرة على التنفيذ؛ بحيث تجعله أما مستحيلاً؛ كالقوة القاهرة، أو مرهقاً للمدين مع بقائه ممكناً؛ كالظرف الطارئ.
هدفت الدراسة إلى معرفة دور مربع التسويق الذهبي في تحسين الأداء المالي للمصارف التجارية الخاصة العاملة في الساحل السوري حيث تكون مجتمع الدراسة من العاملين في هذه المصارف. استخدمت الدراسة المقاربة الاستنباطية كمنهج عام للبحث، والمنهج الوصفي، والاستبانة كأداة لجمع البيانات من عينة ميسرة، حيث تم توزيع (184) استبانة وتم استرداد (155) استبانة صالحة للتحليل. واعتمدت الدراسة أساليب التحليل المناسبة باستخدام الحزمة الاحصائية spss والتي تمثلت في: المتوسط الحسابي، الانحراف المعياري، النسبة المئوية. اختبار الوسط الحسابي (اختبار t)) لعينة واحدة). اختبارات الصدق والثبات. وقد توصلت الدراسة إلى نتائج تشير إلى أن الصورة الذهنية وتثبيتها، رضا العملاء عن المصرف، ولاء العملاء للمصرف، تؤثر في تحسين الاداء المالي للمصارف التجارية المدروسة.