ترغب بنشر مسار تعليمي؟ اضغط هنا
محرك بحث أكاديمي في 9475 بحث علمي عربي موثوق من 38 جامعة
الحمأة في مخلفات حيوية صلبة Biosolids سوداء اللون تنتج عن محطات معالجة مياه الصرف الصحي وتستعمل في الزراعة لما تحتويه من مواد عضوية وعناصر معدنية مغذية تزيد من خصوبة التربة وتحسن من مواصفاتها
دراسة بعض حالات شذوذ الحقول الفيزيائية في المرونة : موضوع الرسالة هو الأوساط المستمرة من النوع المرن وذات التشوهات الصغيرة ( التي تدعى بالأجسام الصلبة)
نشأ في القرن الرابع الهجري فن أدبي جديد قبله الأدب العربي وفسح له مجالاً رحباً وهو المقامات فاكتسب دلالته الاصطلاحية
إن التوسيع والتجريف D&C هو عبارة عن توسيع لعنق الرحم باستخدام الموسعات بشكل يسمح للمجرفة بالوصول لجوف الرحم لتجريف البطانة الرحمية والحصول على مجروفات للفحص النسيجي. رغم توفر تقنيات جديدة لتقييم جوف الرحم والبطانة الرحمية لايزال للتوسيع والتجريف دو ر مهم في المراكز التي لا تتوفر فيها التقنيات المتطورة او عندما تكون الوسائل التشخيصية الأخرى غير مفيدة. أن التوسيع والتوجيف التشخيصي معد بشكل أساسي لتحري الشذوذات بالبطانة الرحمية ولتقييم وعلاج النزف الرحمي الشاذ. يعتبر التوسيع والتجريف عمل جراحي أعمى حيث لا يمكن للطبيب الذي يجريه رؤية مابداخل جوف الرحم عند المريضة مما يؤدي للتجريف بشكل سطحي وبقاء مناطق لاتصل إليها المجرفة وبالتالي الحاجة لإجراء أخر.
بدأ بعض مقدمي خدمات الطاقة الكهربائية في شركات الكهرباء الكبرى والصغرى والناشئة بأطلاق مشروعات وتطبيقات تعتمد على تكنولوجيا سلاسل الكتل الرقمية block chain واستخدام العقود الذكية والعملات المشفرة كمنصات للتعامل المباشر مع المستهلكين وأدارة التعاملات المالية والفنية القيمة. وذلك كجزء من استراتيجية تلك الشركات لتحديث صناعة الطاقة بتبسيط الإجراءات والمعاملات والتكاليف المرتبطة بهما. اعتمادا على التطور السريع لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتوجه المتزايد نحو ما تقدمه من حلول يتعامل معها ملايين البشر.
يتناول هذا الكتاب عدد من الحقائق حول أهمية فوائد واستغلال طاقة الرياح عالميا وإقليميا, ومدى وجوب إعطاء الأولوية حين تتوافر العوامل والمواقع المناسبة نظرا لأبعادها الاقتصادية والبيئية الايجابية وسنناقش كذلك كيفية تحويل طاقة الرياح المتغيرة إلى طاقة كه ربائية ثابتة ومستقرة, وكذا البدائل التصميمية الشائعة لتربينات الرياح ومكوناتها الرئيسية ووظائف تلك المكونات, ثم سنعبر إلى المجال الأوسع، وهو الحديث عن مشروعات محطات الرياح لإنتاج الكهرباء أو ما نسميه مزارع الرياح وعن أهم مكوناتها. وتطور قدرات التربينات عبر العقود الثلاثة الأخيرة, مع منح شيء من التفصيل عن أهم الاعتبارات الواجب الانتباه إليها عند اختيار التربينات وشبكة الاتصالات بينها في مزارع الرياح وكذا مهام أنظمة التحكم والمراقبة, فضلا عن التعرض لتعدد من الجوانب الأخرى المكملة التي أرى أن لها أهمية قصوى في معرض الحديث من مزارع الرياح,
تهدف الدراسة الى تسليط الضوء على الإطار المفاهيمي لانترنت الأشياء ( IOT) كمصطلح حديث في مجال المعلوماتية، وتحديد أهميتها ومختلف تطبيقاتها، بالإضافة الى تحليل مساهمتها في خلق القيمة بالنسبة لمختلف الأطراف الفاعلة (مؤسسات، حكومات ، أفراد...)، وقد توصلت الدراسة إلى انه وبالرغم من حداثة قطاع انترنت الأشياء فهو يعتبر سوقًا سريع النمو، فاقت نتائجه كل التوقعات نتيجة العوائد المالية المتأتية من الاستثمار في هذا القطاع، سواء على مستوى المدن الذكية أو على مستوى المشاريع الحكومية التي تعتمد على أنظمة IOT، كذلك اثر انترنت الأشياء على قطاعات أخرى ( صناعة ، تجارة، زراعة....) جراء استثمارها وارتباطها بهذا النظام المعلوماتي الضخم، وعموما يتوقع أن تصل إيرادات سوق انترنت الأشياء 600 مليار دولار مع نهاية 2020
بينت في هذا البحث أصول التأويل عند كل من الراغب الأصفهاني وعبد الحميد الفراهي الهندي وقارنت بينهما من خلال كتابيهما.
نعرض في هذه المحاضرة بعض المقارنات بين أصول التفسير وعلوم أخرى قريبة منه بدرجة من درجات التقارب. مثل علم أصول التفسير وعلوم القرآن. علم أصول التفسير وعلم أصول الفقه. علم أصول التفسير وقانون التأويل أصول التفسير والهرمنيوطيقا
من المسائل المهمة في البحث العلمي مسألة البحث في تاريخ العلوم, والذي نلحظه أن اهمال البحث في تاريخ بعض العلوم الإسلامية جعل تاريخها محاطا بشيء من الغموض. وربما وقع خلل في مفهوم هذا العلم وفي تصور بعض المسائل التي يتضمنها والحكم عليها. والمتأمل معظم العلوم الإسلامية يجد أن جذورها بدأت منذ عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم. ثم تطورت شيئا فشيئا حتى اكتملت في مسائلها الخاصة بها والمصنفات اعتنت بها. والعلوم الإسلامية تختلف في نشاتها فمنها ما نشأ مبكرا ومنها ما تأخر قليلا, ومنها ما تأخر التصنيف فيه إلى القرن الخامس وما بعده. وهذا التأخر لا يؤثر في هذا العلم مادامت مسائله تطبق من قبل العلماء. وإن تأخر جمعها في باب واحد, وأصول التفسير من العلوم التي تأخر التصنيف فيها مقارنة بالعلوم الإسلامية الأخرى. بيد ان مسائله ومباحثه تفرقت في مقدمات بعض المفسرين لتفاسيرهم وفي كتب علوم القرآن وكتب اللغة, وأصول الفقه. وغيرها من المصادر. بل ان جذور هذا العلم بدأت منذ عصر النبي صل الله عليه وسلم.

هل ترغب بارسال اشعارات عن اخر التحديثات في شمرا-اكاديميا