ترغب بنشر مسار تعليمي؟ اضغط هنا

هدفت الدراسة إلى تقديم مقترحات إجرائية لتنمية الوعى الاقتصادى لدى طلاب التعليم الثانوى الفنى بمصر على ضوء بعض الاتجاهات العالمية المعاصرة ، واستخدمت الدراسة المنهج الوصفى والذى يمكن من خلاله وصف وتحليل الاتجاهات العالمية المعاصرة فى تنمية الوعى الاقت صادى ، وتم الخروج بمجوعة من المقترحات الإجرائية والتى تمثلت فى : مشاركة الطلاب فى إدارة بعض من شئون المدرسة المالية (كإدارة المقصف المدرسى مثلاً ) ، تكوين مجموعات تواصل اجتماعى طلابية عبر الشبكات الاجتماعية لمناقشة القضايا الاقتصادية الراهنة ، تزويد مكتبة المدرسة بالكتب والمراجع والمصادر العلمية التى تهتم بتنمية الوعى الاقتصادى لدى الطلاب ، توفير الدعم المادى والمعنوى اللازمين للمعلمين ، زيادة أعداد المعلمين ، تطوير مهارات المعلمين فى أساليب واستراتيجيات التدريس المختلفة لتناسب التغيرات الاقتصادية الحالية ، الاهتمام بتدريب المعلمين ورفع كفاءتهم ومهاراتهم وذلك من خلال عقد دورات تدريبية فى مجال التوعية المالية والاقتصادية، تصميم المناهج الدراسية بشكل ينسجم مع الوضع الاقتصادى الحالى ويعزز من تطوير مهارات الطلاب الاقتصادية ، إدراج مادة التربية الاقتصادية بحيث تكون ملزمة لطلاب التعليم الفنى خلال سنوات الدراسة الثلاث أو الخمس ، إدراج مادة الثقاقة المالية فى مختلف مواد المناهج الدراسية المصرية ، تخصيص يوم فى العام الدراسى يكون يوم الادخار، عمل مسرحيات لبعض السلوكيات والعادات الاقتصادية الخاطئة فى المجتمع المصرى ، تنظيم رحلات وزيارات ميدانية للمصانع والمؤسسات الاقتصادية .
يعتبر الداء السكري من أكثر التحديات الصحية في العالم في القرن الواحد والعشرين، ويمكن لاتّباع نظام غذائي صحيّ وتغيير العادات الغذائية السيئة أن يساعد على الوقاية من هذا المرض وعلاجه؛ وتعتبر معلومات الكادر التمريضي حول الحمية الغذائية لمرضى الداء السك ري النمط II مفتاح الخطة العلاجية وخاصة لدى المرضى الذين يعانون من اختلاطات متقدمة، ولتقييم تلك المعلومات أجريت الدراسة الوصفية الحالية على عينة متاحة قوامها 50 ممرض/ة من العاملين في مستشفى تشرين الجامعي، وأظهرت نتائجها أن لدى (80%) من الممرضين المشاركين في الدراسة مستوى جيد من المعلومات المرتبطة بالحمية الغذائية لمرضى الداء السكري النمط II، وأن لدى (14%) منهم مستوى متوسط من المعلومات المرتبطة بتلك الحمية، ولدى (6%) منهم مستوى ضعيف من المعلومات، وقد أوصى الباحث بالعمل على التحديث المنتظم والمستمر للمبادئ التوجيهية القائمة على الأدلة الخاصة بالحمية الغذائية الخاصة بالداء السكري، لتكون معيناً لمقدمي الرعاية الصحية المعنيين بتقديم الخدمات الصحية لمرضى الداء السكري.
الهدف يهدف هذا البحث إلى وصف العديد من المجالات التي يمكن أن يلعب فيها الذكاء الاصطناعي دورًا في تطوير الطب الشخصي ومراقبة الأدوية، والتحولات التي أحدثها في مجال علم الأحياء والعلاج. كما تناول القيود التي يواجهها تطبيق تقنيات الذكاء الاصطناعي وقدم ا قتراحات لمزيد من البحث. المنهج لقد أجرينا مراجعة شاملة للبحوث والأوراق المتعلقة بدور الذكاء الاصطناعي في الطب الشخصي وفحص الأدوية، وقمنا بتصفية قائمة الأعمال لتلك المتعلقة بهذه المراجعة. النتائج يمكن للذكاء الاصطناعي أن يلعب دورًا مهمًا في تطوير الأدوية الشخصية ومراقبة الأدوية في جميع المراحل السريرية المتعلقة بتطوير وتنفيذ منتجات صحية مخصصة جديدة، بدءًا من إيجاد الأدوية المناسبة لاختبار فائدتها. بالإضافة إلى ذلك، يمكن للخبرة في استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي أن تلعب دورًا خاصًا في هذا الصدد. المناقشة ستعتمد قدرة الذكاء الاصطناعي على تعزيز عملية اتخاذ القرار في الطب الشخصي وفحص الأدوية إلى حد كبير على دقة الاختبارات ذات الصلة والطرق التي يتم بها تخزين البيانات المنتجة وتجميعها والوصول إليها ودمجها في النهاية. النتائج كشفت مراجعة الأدبيات ذات الصلة أن تقنيات الذكاء الاصطناعي يمكن أن تعزز عملية صنع القرار في مجال الطب الشخصي وفحص الأدوية من خلال تحسين طرق تجميع البيانات المنتجة والوصول إليها ودمجها في النهاية. تتمثل إحدى العقبات الرئيسية في هذا المجال في أن معظم المستشفيات ومراكز الرعاية الصحية لا تستخدم حلول الذكاء الاصطناعي ، بسبب افتقار المتخصصين في الرعاية الصحية إلى الخبرة اللازمة لبناء نماذج ناجحة باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي ودمجها مع سير العمل السريري.
المقدمة: يعتبر تركيب القسطرة البولية والعناية بها من المهام المنوطة بأفراد التمريض، ويتوجب عليهم العمل على تخفيف الانزعاج المرتبط بها، والتخفيف من العوامل المساعدة على تفاقم الخطر المحيط ببيئة تركيب القسطرة البولية؛ من خلال أداء هذا الإجراء وفق الخطو ات والبروتوكولات المعتمدة، هدف الدراسة: تقييم مستوى معرفة وأداء الكادر التمريضي حول العناية التمريضية للمرضى الذين لديهم قسطرة بولية. مواد البحث: تم اجراء دراسة وصفيه كمية مستعرضه باستخدام عينة ملائمة مؤلفة من 46 ممرض/ة، من مشفى تشرين الجامعي تم اختيارهم بطريقة العينة المتاحة. وجمعت البيانات باستخدام استبيان قامت بتطويره الباحثة بنفسها، حيث أظهرت الدراسة أنه لدى 93.5% من المشاركين مستوى معلومات صحيحة جيد، وأن لدى 6.5% منهم مستوى معلومات صحيحة متوسط. كما كان أداء 95.7% منهم جيد قبل البدء بتركيب القسطرة، وأثناء التركيب كان أداء 82.6% منهم جيد، أما بعد الانتهاء من التركيب كان 89.1% أداؤهم جيد. وقد أوصت الدراسة بوضع بروتوكول مكتوب متعلق بطريقة تركيب القسطرة البولية واستطباباتها ليتم تطبيقه وتثقيف المريض حوله، والتحديث المنتظم والمستمر للمبادئ التوجيهية القائمة على الأدلة الخاصة بالإجراءات التمريضية.
نقوم بتحليل تغيير اللغة بمرور الوقت في مهمة تعليمية تعاونية وموجهة نحو تحقيق الأهداف، حيث تكثف المرافق تعظيم المشاركين في الاتفاقيات وزيادة خبراتهم.درس العمل المسبق مثل هذه السيناريوهات في الغالب في سياق الألعاب المرجعية، ووجدت باستمرار أن تعقيد اللغ ة يتم تقليلها على طول أبعاد متعددة، مثل طول الكلام، مع تشكيل الاتفاقيات.على النقيض من ذلك، نجد أنه نظرا للقدرة على زيادة المرافق التعليمية، يقوم المدربون بزيادة تعقيد اللغة على طول هذه الأبعاد التي تمت دراستها سابقا للتعاون بشكل أفضل مع أتباع تعليمات ماهرة بشكل متزايد.
تحقق هذه الورقة في التعلم المستمر لتحليل الدلالي. في هذا الإعداد، يتعلم المحلل الدلالي العصبي المهام بالتتابع دون الوصول إلى بيانات التدريب الكامل من المهام السابقة. فشل التطبيق المباشر لخوارزميات التعلم المستمرة لسوتا لهذه المشكلة في تحقيق أداء قابل ا للمقارنة مع نماذج إعادة التدريب مع جميع المهام التي شوهدت لأنها لم تعتبر الخصائص الخاصة للنواتج المنظمة التي أسفرت عن المحللين الدلاليين. لذلك، نقترح totalrecall، وهي طريقة تعليمية مستمرة مصممة للمحطات الدلالية العصبية من جوانب: ط) طريقة أخذ العينات لإعادة الذاكرة التي تنويع قوالب النماذج المنطقية وأرصدة توزيعات تصرفات التحليل في الذاكرة؛ 2) طريقة تدريب ذات مرحامة تعمل بشكل كبير على تحسين القدرة على تعميم التعميم من المحللين عبر المهام. نقوم بإجراء تجارب مكثفة لدراسة المشاكل البحثية المتورطة في تحليل دلالي مستمر وتظهر أن المحلل الدلالي العصبي المدرب مع TotalRecall يحقق أداء فائقا من المرء الذي تم تدريبه مباشرة مع خوارزميات التعلم المستمرة SOTA وتحقيق تسريع 3-6 مرات مقارنة بإعادة التدريب من الصفر.
نظرا لأن طرازات لغة واسعة النطاق مدربة مسبقا تحقق دقة على المستوى البشري والأخبار الدقة على مهام فهم اللغة الحالية، دعت التحيز الإحصائي في البيانات القياسية والدراسات التحقيق مؤخرا إلى قدراتهم الحقيقية.للحصول على تقييم أكثر إعلانية من الدقة بشأن مهام تصنيف النص يمكن أن تقدم، نقترح تقييم أنظمة من خلال مقياس جديد لتماسك التنبؤ.نحن نطبق إطار عملنا على اثنين من التفاهم مع المعايير ذات الخصائص المختلفة لإظهار تنوعه.تبين نتائجنا التجريبية أن إطار التقييم هذا، على الرغم من بسيطة في الأفكار والتنفيذ، هو إجراء سريع وفعال وتنوعا لتوفير نظرة ثاقبة في تماسك تنبؤات الآلات.
يتطلب توليد النصوص في الأوراق العلمية لا يتطلب فقط التقاط المحتوى الوارد في الإدخال المحدد ولكن في كثير من الأحيان اكتسب المعلومات الخارجية المسماة السياق.نحن ندفع توليد النص العلمي من خلال اقتراح مهمة جديدة، وهي جيل نصي على دايين السياق في المجال ال علمي، بهدف استغلال مساهمات السياق في النصوص المتولدة.تحقيقا لهذه الغاية، نقدم رواية تحديا على مجموعة بيانات علمية واسعة النطاق للجمول النصي على علم السياق (Scixgen)، والتي تتكون من ورقات 205،304 المشروح جيدا مع مراجع كاملة للأشياء المستخدمة على نطاق واسع (مثل الجداول والأرقام والجوارخ)ورقة.نحن معيارين شمولين، باستخدام أحدث الفنون، فعالية مجموعة بيانات Scixgen التي تم إنشاؤها حديثا في توليد الوصف والفقرة.سيتم توفير مجموعة البيانات والمعايير الخاصة بنا متاحة للجمهور لتسهيل أبحاث جيل النص العلمي.
كما تم كشف النقاب عنها أن نماذج اللغة المدربة مسبقا (PLMS) هي إلى حد ما قادر على الاعتراف بالمفاهيم النحوية باللغة الطبيعية، فقد تم بذل الكثير من الجهد لتطوير طريقة لاستخراج التقييم الكامل (الثنائي) من PLMS دون تدريب محللين منفصلين. نحن نحسن على هذا النموذج من خلال اقتراح طريقة قائمة على الرسم البياني القائمة على الرسم البياني وتقنية فرعية فعالة من أعلى كوب. علاوة على ذلك، نوضح أنه يمكننا توسيع نطاق تطبيق النهج في إعدادات متعددة اللغات. على وجه التحديد، نظير على أنه من خلال تطبيق طريقتنا على مقدمي اللغات متعددة اللغات، يصبح من الممكن أن يحفز على التقييم غير التافه من الجمل من تسع لغات بطريقة متكاملة وغير مرغقة بلغة، وتحصل على أداء متفوقة أو مماثلة لتلك الخاصة ب PCFGS غير المعروضة. نحن نتحقق أيضا من أن نهجنا قوي للتحويل عبر اللغات. أخيرا، نقدم التحليلات على الأعمال الداخلية لطرأتنا. على سبيل المثال، نكتشف رؤوس الانتباه العالمية التي هي حساسة باستمرار للحصول على معلومات النحوية بغض النظر عن لغة الإدخال.
نقترح أن نقترح Captioner أخبار البصرية، وهو نموذج كيائن كيائن لمهمة تقسيم صورة الأخبار. نقدم أيضا Visual News، وهو معيار واسع النطاق يتكون من أكثر من مليون صورة إخبارية إلى جانب المقالات الإخبارية المرتبطة، وتستياؤ الصور، ومعلومات المؤلف، والبيانات ا لوصفية الأخرى. على عكس مهمة تقسيم الصور القياسية، تصور الصور الأخبار المواقف التي يكون فيها الأشخاص والمواقع والأحداث ذات أهمية قصوى. يمكن أن تجمع طريقةنا المقترحة بشكل فعال بين الميزات المرئية والنصية لتوليد التسميات التوضيحية مع معلومات أكثر ثراء مثل الأحداث والكيانات. وبشكل أكثر تحديدا، تم تصميمها على بنية المحولات، يتم تزويد نموذجنا بمزيد من المجهز بتقنيات الانصهار متعددة الوسائط على الرواية وآليات الاهتمام، والتي تم تصميمها لتوليد كيانات اسمه أكثر دقة. تستخدم طريقتنا معلمات أقل بكثير مع تحقيق نتائج تنبؤ أفضل قليلا من الأساليب المنافسة. توضح مجموعة بيانات الأخبار المرئية الأكبر والأكثر تنوعا التحديات المتبقية في تصوير الصور الإخبارية.
mircosoft-partner

هل ترغب بارسال اشعارات عن اخر التحديثات في شمرا-اكاديميا