بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
تعتبر عمgيات استثمار المكامن النفطية من أهم مراحل الصناعة النفطية. فالجدوى الاقتصادية لمكمن المستثمر ترتبط بالتخطيط الصحيح و الفهم الدقيق لخصائص المكمن بمكوناته الصخرية و السوائل التي ترتشح ضمن وسطه المسامي. إن التعقيد الذي تتميز به الأوساط المسامية الصخرية الحاملة للمواد الهيدروكربونية، ذات التحولات الطورية المقرونة بظواهر حرارية و فيزيوكيميائية، تجعل من الطرق الكلاسيكية المعتمدة لدراسة المكمن و التخطيط لاستثماره غير دقيقة و غير كافية للتنبؤ بسلوك و أداء المكمن. بدأ الاعتماد حديثاً على طريقة المحاكاة و النمذجة الرياضية التي تمكننا من التقليل من المخاطر في اتخاذ القرار المتعلق بطريقة الاستثمار الامثل، لتحقيق أفضل جدوى إقتصادية ممكنة. و ذلك من خلال ما توفره هذه الطريقة من قدرة تنبؤية تساعد على فهم أفضل لسلوك و أداء المكمن بشرط توفر المعطيات اللازمة لحل النموذج الرياضي المعاير، بطريقة تحليلية أو رقمية . نورد في هذا البحث، صياغة نموذج رياضي لمكمن متجانس أحادي البعد يرتشح ضمنه سائل وحيد الطور، و طريقة الحل الرقمي لهذا النموذج الرياضي، و تطبيق النموذج المصاغ لمحاكاة مكمن ببئر حقن و أخرى للإنتاج و آلية توزع الضغط في الطبقة المنتجة بين البئرين .
إن الدراسة المخزونية الصحيحة للمكمن تقودنا إلى وضع برامج حفر مناسبة للطبقات المنتجة، كما تجعلنا نقوم بعمليات استثمار ناجحة لتحقيق أفضل عامل مردود، و بزمن مناسب، و بأقل التكاليف، و تساعدنا على تجنب أو حل العديد من المشاكل المرافقة لعمليات الإنتاج، و أ همها مشكلة الإماهة. يعرض هذا البحث تحليل معطيات لدراسة جيولوجية و خزنية لحقل الجيدو، و هو أحد حقول شركة الفرات، و يقع ضمن منطقة منخفض الفرات في محافظة دير الزور شرق سورية، حيث يقدر الإحتياطي في هذا الحقل بحوالي 83 مليون برميل، و كان الهدف من الدراسة معرفة مواصفات و سلوكية الخزان و السوائل بداخله، و امكانية وجود اتصال هيدروديناميكي بين كتله، حيث تؤخذ هذه المعلومات بعين الإعتبار عند حساب الإحتياطي و تعيين المؤشرات التكنولوجية للإستثمار الأمثل.