بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
تشكّل نزوف الخلاص سببا" رئيسيا" لوفيات الأمهات على مستوى العالم, وتعتبر مسؤولة عن وفاة حوالي 125000 سيدة سنويا في البلدان المتطورة , وفي معظم الحالات 67 – 80% يكون سببها العطالة الرحمية, يعتبر المساج الرحمي إجراء بسيط وله تأثير كبير في منع نزوف الخلا ص ويمكن استخدامه في المناطق ذات الدخل المحدود. الهدف: تقييم تأثير المساج الرحمي على حدوث النزف ما بعد الولادة مباشرة عند الخروسات.أدوات البحث وطرائقه: أجري البحث على عينة قوامها 40 سيدة خروس في مشفى الأسد الجامعي و مشفى التوليد والأطفال بمحافظة اللاذقية. تمّ تقييم النزف بواسطة استمارة ملاحظة ضمّت جدول زمني للمساج الرحمي ولنتائجه على شدة وكمية النزف من خلال قياس الخضاب و الهيماتوكريت قبل تطبيق المساج الرحمي وفي نهاية الإجراء. النتائج: أظهرت النتائج تناقص كمية النزف في المجموعة التجريبية, كان معدل الخضاب و الهيماتوكريت أعلى بشكل هام إحصائيا (10.4 ملغ/دل, 32.3%)(P=0.029*)(P=0.015*) عند الخروسات اللواتي تلقين المساج الرحمي. التوصيات والمقترحات: تقترح نتائج الدراسة الحالية على ضرورة تطبيق المساج الرحمي لجميع السيدات بعد المخاض و الولادة نتيجة فعاليته في إنقاص فقدان الدم ويوصى به أيضا في تعليم الممرضات على كيفية تطبيقه
يعد الداء السكري الاضطراب الغدي الأكثر شيوعا الذي يحدث أثناء الحمل. و إن نسبة انتشاره تزداد و في كل أنحاء العالم. و نتيجة لتأثير الداء السكري على كل من الأم و الجنين فهو يعد موضوعا جديرا بالدراسة. هدف البحث و مبرراته: تحديد معدل انتشار الداء السكري أثناء الحمل للتأكيد على اختبارات المسح في الكشف عن الداء السكري أثناء الحمل. مواد البحث و طرائقه: النتائج: شملت الدراسة 760حاملا من مراجعات قسم التوليد و أمراض النساء في مشفى الأسد الجامعي في اللاذقية خلال الفترة الممتدة من حزيران 2013 حتى كانون الأول 2014, حيث تم استجواب المريضات و تسجيل المعلومات المتعلقة بكل من عمر الحامل و العمر الحملي و مشعر الكتلة، إضافة للاختبارات اللازمة لتشخيص الداء السكري أثناء الحمل. 73 حاملا حققت معايير إيجابية لتشخيص الداء السكري.
دراسة إمكانية تدبير كيسات المبيض لدى السيدات الحوامل في الثلث الثاني للحمل عن طريق الجراحة التنظيرية، و دراسة العواقب الولادية لهذه الطريقة. الدراسة هي من النمط الراجع لسلسلة من عشر حالات لمريضات خضعن لعمل جراحي تنظيري بعد الثلث الأول للحمل باستطباب كيسة مبيض في قسم التوليد و أمراض النساء في مشافي سان موريس (( باريس)).
من المعروف أن إنتاجية المصانع و المعامل تهدف الى تحقيق اقصى ربح ممكن منها على اعتبارها احد مصادر الدخل القومي, لذلك و منذ بداية الثورة الصناعية بدأ االتنافس بين الشركات يتمحور حول فكرة واحدة و هي زيادة الانتاج و تحقيق الأرباح دون الانتباه الى الكم الهائل من الملوثات المنبعثة إلى البيئة , و قد وجدنا أن معظم الدراسات الاقتصادية تركزت حول كيفية تحديد حجم الانتاج المعظم للربح ,و القلة القليلة بحثت في حجم الانتاج الامثل (للتلوث).
هدف البحث الى حساب حجم الإنتاج الأمثل المترافق مع أدنى تكلفة لمكافحة التلوث، و ذلك باستخدام دالة الربح في المدى القصير ، و قد أوضحت النتائج أن الصورة الخطية كانت مناسبة من الناحية الاقتصادية و الاحصائية للتعبير عن العلاقة بين الانتاج و التكاليف و باشتقاق بعض المقاييس الاقتصادية من دالة الربح تبين أن حجم الانتاج الامثل لمعمل السماد الفوسفاتي قدر بنحو 27.5 ألف طن شهريا ، و الذي تساوت عنده التكلفة الحدية مع الربح الحدي و حقق اقل تكلفة لمعالجة التلوث للطن الواحد و أعلى ربح.
تم دراسة تأثير مصادر تباين تصميم المربع اللاتيني السحري في تخفيض قيمة الخطأ التجريبي، في تجارب الأحياء الدقيقة (بكتريا حمض اللبن) و اثبات فاعلية المستطيلات العشوائية كأحد مصادر تباين المربع اللاتيني السحري، حيث تم إجراء توزيع عشوائي ل ( 6 ) معاملا ت مفترضة على ( 36 ) وحدة تجريبية و قد كررت عملية التوزيع ( 150 ) مرة بهدف الحصول على مربعات لاتينية سحرية تتحقق فيها الشروط التي تظهر فيها المعاملة الواحدة مرة واحدة في السطر و العمود، و المستطيل ضمن التصميم الواحد.