بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
هدف هذا البحث التطويري إلى التعريف ببعض طرائق التدريس الحديثة و استخدامها لمساعدة طلبة الدراسات العليا في العلوم الإدارية على تنمية مهارات التعلم العليا لديهم، و بشكل خاص الطرائق الإبداعية منها. أما مهارات التعلم المستهدف تنميتها، فهي المهارات الاستع رافية الثلاث العليا، حسب تصنيف بلوم، و هي: التحليل، و التركيب، و التقييم.
تسعى هذه الدراسة إلى التعرف على مدى إدراك الموظفين للواجبات الوظيفية و المسؤولية الإدارية و الاجتماعية الملقاة على عاتقهم، و لتحقيق أهداف الدراسة ثم عمل مسح مكتبي للمفاهيم و الدراسات السابقة التي تناولت الأخلاقيات المهنية و المسؤولية الإدارية بالإض افة إلى عمل مسح ميداني من خلال تصميم استبيان تم توزيعه على عينة الدراسة المكونة من ( 268 ) من العاملين في الأجهزة الحكومية.
الشعور بالتمكن الوظيفي لدى المديرين من مستوى الإدارة الوسطى في دولة الكويت: دراسة ميدانية تم إجراء هذه الدراسة على عينة عشوائية طبقية تناسبية مكونة من 455 شخصًا من فئة المديرين من مستوى الإدارة الوسطى في مختلف الأجهزة الحكومية في دولة الكويت، و هي الوزارات و الإدارات الحكومية و المؤسسات ذات الميزانيات المستقلة و الهيئات الملحقة. و تهدف الدراسة إلى التعرف على مستوى الشعور بالتمكن لدى هذه الفئة، و نظرة العاملين فيها لمقدار توافر العوامل المعززة للشعور بالتمكن الوظيفي، و علاقة هذه النظرة بعدد من المتغيرات الديموغرافية و هي: جهة العمل، و العمر، و الجنس، و المستوى التعليمي، و الحالة الاجتماعية و عدد سنوات الخدمة، و ذلك من خلال فحص عدة فرضيات عن الموضوع. و قد بينت الدراسة توافر العوامل المعززة للشعور بالتمكن الوظيفي، و أن هناك تفاوتًا في آراء أفراد العينة تعزى بدرجة أساسية لمتغيرات جهة العمل، و المستوى التعليمي، و مدة الخدمة، و العمر، في حين لم يكن هناك أي دور لعامل الجنس أو الحالة الاجتماعية للموظف على النظرة لأهمية العوامل المعززة للشعور بالتمكن..
هدفت هذه الدراسة إلى تناول موضوع لم يسبق بحثه على المستوى المحلي و هو تحليل محاور الأزمة التي مرت بها المنظمة التعاونية الأردنية، فبدأت الدراسة بالتعرف إلى مفهوم إدارة الأزمة كبعد إداري حديث، و أسباب الأزمة و جذورها في المنظمة التعاونية الأردنية، و التجربة الأردنية و استراتيجيتها في التعامل مع الأزمات، و أخيراً آثار الأزمة و المعوقات التي عرقلت الوصول إلى الحلول لهذه الأزمة.
هدف هذا البحث إلى تحديد طبيعة اتجاىات العاملين (الإيجابية أو السلبية) نحو كفاءة الهياكل التنظيمية لمستشفيات القطاعين الحكومي و الخاص لتنفيذ المهام الإدارية، و بحث الفروق في تلك الاتجاهات وفقاً لمجموعة متغيّرات تصنيفية (المستوى الوظيفي، التبعية الإدا رية، عدد سنوات الخدمة، المؤهل العلمي). و لتحقيق هذه الأهداف صُمِّمت استبانة بعد التحقّق من خصائصها القياسية (الصِدق و الثبات) تضم ( 25 ) بنداً. طُبق البحث على عينة قوامها ( 400 ) عاملاً و عاملة موزعين بالتساوي ضمن ( 10 9 مستشفيات.
أصبحت عملية خصخصة منشآت القطاع العام بأشكالها المختلفة إحدى الأدوات الأساسية لسياسات الإصلاح الاقتصادي في العديد من دول العالم، و يتم التوصية بتطبيقها و إنتاجها من قبل المنظمات العالمية ذات الصلة، و لاسيما البنك الدولي و صندوق النقد الدولي. يهدف البحث موضوع هذه الورقة إلى عرض مفهوم التخاصية، و صيغ و مبررات تطبيقها في المملكة الأردنية الهاشمية، و بيان الجواب التنظيمية فضلاً عن طرح المشكلات المحاسبية المرافقة لعملية الخصخصة.
تهدف الدراسة إلى اختبار العوامل الدافعة للمريض في تحديد خياراته لمقدم خدمة الرعاية الصحية (عيادة خاصة أو مشفى عام أو خاص). و قد طبقت الدراسة على عينة إحصائية مكونة من 695 مبحوثاً في مدينة دمشق و استُخدم نموذج الانحدار المنطقي المتعدد لتحليل البيانات Multinomial Logit Model. و توصلت الدراسة إلى النتائج التالية: - سمعة أو شهرة الوحدة الصحية (مقدم الخدمة) هي العامل الأكثر أهمية في عملية الاختيار. - كلما ازدادت تكلفة الخدمة، ازداد معه احتمال اختيار البديل الأكثر تكلفة. - كلما ازداد زمن الانتقال اللازم للوصول إلى البديل موضوع المقارنة انخفض احتمال اختياره. - كلما ازداد زمن الانتظار في المشفى الخاص، انخفض احتمال اختياره. - لا يوجد أثر ذو دلالة إحصائية للمتغيرات الديموغرافية للمرضى (العمر، الجنس، الدخل، وضع العمل، الحالة الاجتماعية) على قراراتهم بخصوص البديل المفضل لتلقي خدمات الرعاية الصحية. - لا يوجد أثر ذو دلالة إحصائية لزمن الانتظار في العيادة الخاصة على خيارات المريض. - تزداد الرغبة الحدية بالدفع بمقدار ($ 1.41) من أجل كل درجة إضافية على مؤشر سمعة العيادة الخاصة و ($ 0.07) من أجل توفير ساعة انتظار. - تزداد الرغبة الحدية بالدفع بمقدار ($ 1.06) من أجل كل درجة إضافية على مؤشر سمعة المشفى الخاص - و ($ 4.79) من أجل توفير ساعة انتظار. و توصي الدراسة بأنه يتوجب على مقدمي خدمات الرعاية الصحية العمل بجدية على رفع سوية أدائهم باتجاه تجسيد و تعزيز سمعتهم دون إهمال العوامل الأخرى كعامل المكان و إجراءات تقديم الخدمة و ما تنطوي عليه من انتظار و تكلفة.
هدف هذا البحث للتعرف على علاقة الثقافة المؤسساتية بكفاءة و فعالية عملية الإصلاح الإداري في مؤسسات القطاع العام. حيث تم عرض مفهوم الثقافة المؤسساتية و مفهوم الإصلاح الإداري من زاوية الكفاءة و الفعالية، ثم تم تناول انعكاس هذه المفاهيم على أرض الواقع في عدد من المؤسسات العامة السورية. و أهم النتائج التي توصل إليها البحث هي: وجود علاقة بين الثقافة المؤسساتية و بين فعالية و كفاءة الإصلاح الإداري، و تبين أيضا وجود فروق بين متوسطات أراء أفراد العينة حول الثقافة المؤسساتية في تأثيرها في فعالية الإصلاح الإداري، بينما لا توجد فروق ذات دلالة معنوية بين متوسطات أراء أفراد العينة حول الثقافة المؤسساتية في تأثيرها في كفاءة الإصلاح الإداري.
تهدف هذه الدراسة إلى استقصاء أثر الاستثمار الخارجي على الأمن الوطني السوري, حيث من المؤكد أن الاستثمار الخارجي المباشر يؤثر على النمو الاقتصادي و يساهم بتحقيق الأمن الوطني للدول المختلفة, و حيث أن سورية من الدول التي سعت لاجتذاب الاستثمارات الخارجية و توظيفها في خدمة مصالح الدولة السورية.
سجل دخول لتتمكن من متابعة معايير البحث التي قمت باختيارها