ترغب بنشر مسار تعليمي؟ اضغط هنا

أعدت هذه الدراسة من اجل معرفة دور العلاقات العامة في التأثير على الصورة الذهنية ادى نزلاء الفنادق التابعة لوزارة السياحة السورية في مدينة دمشق ، وذلك في إطار معالجة اشكالية البحث والمتمثلة ب : " اثر مساهمة العلاقات العامة في تحسين الصورة الذهنية لفندقي الداما روز والشيراتون التابعين لوزارة السياحة في مدينة دمشق لدى نزلا، وهل تعد برامج العلاقات العامة التي تعتمدها فندقي الداما روز والشيراتون التابعين لوزارة السياحة في مدينة دمشق كافية لترسيخ صورة ذهنية جيدة عنها لدى نزلاءها". تم التطرق في هذه الدراسة في جانبها النظري لمفهوم العلاقات العامة واليات عملها واهميتها في الفنادق، ولمحة عن تطور العلاقات العامة التي تعتبر قديمة قدم الأنسان والتي تعد الركيزة الأساسية في الفنادق، وتم التطرق ايضاً لمفهوم الصورة الذهنية لدى النزلاء، والعوامل المؤثرة بها، وادارتها والخطوات التي تساعد في تحسين الصورة الذهنية في الفنادق ، التي تعد مفهوم جديد تسعى جميع الفنادق العالمية إلى الحصول عليها، من خلال تبني برامج العلاقات العامة . أما في الدراسة الميدانية فقد تم استخدام اداة الاستقصاء ( الاستبيان ) بعينة عشوائية منتظمة من نزلاء الفنادق ب"104" نزيل واستخدام برنامج التحليل الاحصائي لتحليل البيانات ، وايضاً تحليل المعطيات التي تم جمعها باسلوب المقابلة ، حيث اظهرت الدراسة بعض من النتائج المهمة أهمها: 1- تعتبر برامج العلاقات العامة التي تعتمدها فنادق وزارة السياحة السورية العاملة في دمشق حاليا غير كافية لترسيخ صورة ذهنية جيدة عنها لدى جماهيرها الداخلية والخارجية وبحاجة إلى المزيد من العمل عليها. 2- تربط الصورة الذهنية التي يحملها النزلاء عن الفندق، بطبيعة العلاقة القائمة بينه وبين الفندق بل تتعدى إلى جوانب أخرى 3- هنالك أثر لبرامج العلاقات العامة الخارجية على الأنطباعات (الصورة الذهنية) المكونة على نزلاء فنادق وزارة السياحة السورية العاملة في دمشق
شهدت برمجيات نظم المعلومات الجغرافية في السنوات الأخيرة تطوراً كبيراً في العديد من المستويات، وذلك على الرغم من بقاء أساسيات نظم المعلومات الجغرافية ثابتة لفترة طويلة. ومن أجل تلبية المتطلبات التي تم طرحها من قبل مجتمع نظم المعلومات الجغرافية العالمي ، كان على شركة ™ Esriأن تبدأ من جديد بمنهجية جديدة تماماً، وأن تضع أساساً متيناً من شأنه أن يسمح للأداء والخبرة أن تكون المرشد، تمثلت هذه المنهجية بإصدار منصة (ArcGIS Pro) والتي تعتبر المثال الأحدث على هذه النقلة النوعية في مواكبة التطور المرئي لواجهة نظم المعلومات الجغرافية، والتطور في أساليب المشاركة والتحرير على الويب. ولذلك جاءت فكرة المشروع بتسليط الضوء على هذه المنصة التي تمثل نقلة نوعية في مجال برمجيات نظم المعلومات الجغرافية. تأتي أهمية هذا المشروع بكونه يقدم دليل تعليمي مع تطبيقات عملية لأحدث برامج نظم المعلومات الجغرافية (ArcGIS Pro)، حيث يمكن تلخيص أهداف المشروع بمايلي: • تقديم دليل تمهيدي وتفصيلي حول تعلم استخدام أحدث برامج ™ArcGIS وهو ArcGIS Pro المقدمة من شركة ® Esri، • مسح طبوغرافي وتفصيلي لمنطقة ضمن جامعة تشرين. • إجراء تطبيقات عملية ضمن منصة ArcGIS Pro ، من قياسات منطقة الدراسة، وذلك بإنتاج مخطط طبوغرافي للمنطقة المدروسة وإجراء بعض التحليلات الطبوغرافية. يضم المشروع أربعة فصول رئيسية، يشرح الفصل الأول مفاهيم نظم المعلومات الجغرافية (GIS)، بينما يشرح الفصل الثاني دليلاً تمهيدياً وتفصيلياً لمنصة (ArcGIS Pro)، ويقدم الفصل الثالث والرابع تطبيق عملي (حقلي ومكتبي) لإنتاج مخطط طبوغرافي ضمن حرم جامعة تشرين، باستخدام منصة (ArcGIS Pro)، مع تنفيذ عدد من التحليلات المكانية. الكلمات الدلالية: نظم معلومات جغرافية GIS، برنامج ArcGIS Pro، دليل تعليمي، جامعة تشرين.
في الآونة الأخيرة، تم عرض فئة من تقنيات التتبع تسمى "التتبع عن طريق الكشف" لإعطاء نتائج واعدة بسرعات في الوقت الحقيقي، تقوم هذه الطرق بتدريب المصنف التمييزي بطريقة عبر الانترنت لفصل الكائن عن الخلفية. يعمل المصنف على تمهيد نفسه باستخدام حالة التعقب الحالية لاستخراج أمثلة إيجابية وسلبية من الإطار الحالي. وبالتالي ، يمكن أن تؤدي الأخطاء الطفيفة في المتعقب إلى أمثلة تدريب مصنفة بشكل غير صحيح ، مما يؤدي إلى تدهور المصنف ويمكن أن يتسبب في الانجراف. في هذه الورقة ، نوضح أن استخدام التتبع البسيط عبر الإنترنت وفي الوقت الفعلي ( SORT) وهو نهج عملي لتتبع الكائنات المتعددة مع التركيز على خوارزميات بسيطة و فعالة.
يهدف المشروع في المقام الأول إلى توظيف الذكاء الاصطناعي ، وتحديداً مهارات برمجة شبكة عصبية حيث الشبكات العصبية بدورها هي شبكات مهتمة بالتدريب والتعلم من الخطأ ، وتوظيف هذا الخطأ لتحقيق أفضل النتائج. (CNN) على وجه الخصوص هي واحدة من أهم الشبكات العص بية التي تعالج مشاكل وقضايا التصنيف. وبالتالي فإن هذا المشروع يهدف إلى تصميم شبكة عصبية التفافية تصنف المركبات إلى عدة أنواع حيث سنقوم بتصميم الشبكة وتدريبها على قاعدة البيانات حيث أن قاعدة البيانات تتضمن صورًا لأنواع متعددة من المركبات وستقوم الشبكة بتصنيف كل صورة إلى نوعها ، بعد تعديل الصور وإجراء التغييرات المناسبة وتحويلها إلى اللون الرمادي واكتشاف الحواف والخطوط وبعد أن تصبح الصور جاهزة تبدأ عملية التدريب وبعد انتهاء عملية التدريب سنخرج بنتائج التصنيف وبعدها اختبار بمجموعة جديدة من الصور ومن اهم تطبيقات هذا المشروع الالتزام برصف السيارات والشاحنات والمركبات بشكل عام وكأن صورة تم ادخالها كسيارة لعينة السيارة وهي شاحنة ، على سبيل المثال ، سيعطي هذا خطأ حيث ستكتشف الشبكة ذلك من خلال فحصها وتصنيفها. كشاحنة ، نكتشف أن هناك انتهاكًا لقوانين الرصف
تطبيق هذا المشروع هو تطبيق اخباري يقوم المستخدم من خلاله باستعراض مقالات مختلفة المجالات واللغات ويقدم ميزة هامة جدا وهي إمكانية فلترة اخبار المجلات حسب اختصاص كل مجلة.
مع زيادة الشبكات الاجتماعية ، بدأ الناس في مشاركة المعلومات عبر أنواع مختلفة من وسائل التواصل. في هذا العمل قمنا بالاستفادة من قصص الأطفال وتوظيفها لتعليم الاطفال وذلك عن طريق قراءة قصة لهم وتحويلها إلى نص ومعالجة النص باستخدام اللغات الطبيعية و استخراج المشاعر بشكل اتوماتيكي من هذه القصة و لتحقيق ذلك قمنا باستخدام عدة تقنيات و دمجها و قارنا بين نتائجها على عدد من القصص القصيرة المخصصة للأطفال حيث تم استخدام كل من التقنيات المختلفة غير الخاضعة للإشراف مثال Dictionary Basedأو خاضعة للإشراف كالشبكات العصبونية التي تعتمد على البيانات لتحليل المشاعر حيث استخدمنا مصنفات متعددة وهي Support Vector Machineوstochastic Gradient Descent و Decision Tree و Random ForestوNaïve BayesوK-Nearest NeighborوNearest Centroidكذلك استخدمنا الشبكات العصبونية العميقة كمثال الشبكات العصبونية التكرارية RNNو في النهاية تم التوصل إلى استنتاج المشاعر الصحيحة للقصة من خلال Dictionary Basedالتي اعطت افضل دقة ثم إظهار صورة التعبير الصحيح الذي يبين للطفل التعبير المراد إبداؤه عند سماع أحداث هذه القصةليتفاعل معه ويتعلم التعبير الصحيح
مراقبة و ادارة الشبكات الحاسوبية باستخدام نظام zabbix حيث تتم الادارة و المراقبة من خلال triggers تطبق على كامل اجهزة الشبكة
النموذج ثلاثي الأبعاد 3D Model ببساطة هو تمثيل وصفي ومكاني مبسط لواقع معقد. يتم وعلى نطاق واسع استخدام النماذج ثلاثية الأبعاد للمباني من قبل المهندسين والعلماء بمن فيهم علماء الآثار والمؤرخين. تعتبر النماذج ثلاثية الأبعاد مفيدة في أغراض التوثيق والعر ض البصري وإعادة الإعمار. يمكن إنتاجها للحصول على البيانات لتمثّل البقايا و/ أو لإيضاح عملية إعادة الإعمار الافتراضي، تبعاً للطريقة التي يتم بها جمع البيانات ذات الصلة، يمكن للنموذج الثلاثي الأبعاد أن يكون شديد التفصيل أو أن يقدّم ببساطة نظرة عامة سريعة عن وضع معماري ما، ولكونها نماذج افتراضية يمكن مشاركتها على مستوى العالم من خلال الإنترنت وتخزينها بسهولة رقمياً أو طباعتها باستخدام طابعة ثلاثية الأبعاد. نظراً للتنوع الكبير للنماذج ثلاثية الأبعاد يمكن أن يتراوح نطاق مستخدميها من المتخصصين إلى المستهلكين. يمكن إنشاء نماذج ثلاثية الأبعاد للمباني بالاعتماد على المسح الطبوغرافي التقليدي والخرائط وصور الأقمار الصناعية وقياسات المباني والمسح الليزري ثلاثي الأبعاد. إن الجيل القادم من نظم المعلومات الجغرافية يسرع نحونا بما يستغله من تقدم كبير في التقنيات الرقمية الحاسوبية، وهو يحتاج إلى طرق جديدة في تمثيل أو نمذجة البيانات المكانية وتحتل النمذجة ثلاثية الأبعاد الصدارة في هذا التمثيل. حتى أن هذا الجيل القادم يسمى بجيل نظم المعلومات الجغرافية ثلاثية الأبعاد 3D GIS، ومن المتوقع أنه سيشهد ظهور أنواع جديدة من النمذجة قريباً. تكمن قوة التمثيل ثلاثي الأبعاد في نظم المعلومات الجغرافية في قابلية النموذج الرقمي على ربط المعالم (الممثلة شكلياً) بالأوصاف (التي تمثل بشكل نصوص ظاهرة على النموذج أو مرتبطة معه بجداول). توفر نظم المعلومات الجغرافية مجموعة من المزايا والمنافع لإدارة نماذج المجسمات الافتراضية ثلاثية الأبعاد المستندة إلى بيئة واقعية حقيقية، ومنها: • إدارة المعلومات المكانية والوصفية: تساهم الأجهزة المتاحة في نظم المعلومات الجغرافية في جمع البيانات وتخزينها، واستعادتها وإدارتها وتحويلها لتعديل الظروف والشروط الملازمة لها، مع عرض المعلومات بطريقة تساعد على فهمها بصريا من قبل المستخدم. • نظم حيوية ديناميكية: من خلال التحكم وتغيير سمات محتملة غير حقيقية للعناصر الممثلة، أو عن طريق إدخال معطيات جديدة تحدد المواقع المكانية والخصائص المتعلقة بها، يمكن تحديث قواعد بيانات هذه النظم بسهولة، مما يجعلها نظماً حيوية ديناميكية. • تسمح قاعدة بيانات هذه النظم للمستخدم بتنفيذ استعلامات متعلقة بالموقع المدروس وبعض من عناصره المتعلقة بأخرى بالإضافة إلى خصائص كل من هذه العناصر. • صناعة القرار: يتم استخدام البحوث والتحليلات المنجزة بإمكانات نظم المعلومات الجغرافية كأداة لصنع القرار لأغراض تجنب فقدان المعلومات المدروسة والتي يمكن أن تؤثر في دراسات المواقع وعملية التخطيط العمراني. • المشاهدة الصورية التفاعلية: يمكن استخدام نظم المعلومات الجغرافية لإنشاء رسومات ومخططات وصور وخرائط وأفلام متحركة، ويمكن للباحثين استكشاف ودراسة مواضيعهم في الوضع المتقدم عن طريق تشغيل خيار التصور والمشاهدة الصورية. بالرغم من مجموعة المزايا سابقة الذكر والتي تقدمها نظم المعلومات الجغرافية، إلا أن عملية تكوين نماذج ثلاثية الأبعاد للعناصر والمكونات في هذه النظم تتضمن بعض الصعوبات، فعادة ما تكون عملية إنشاء مجسمات هندسية للعناصر المعقدة جداً أو الأجسام متعددة المستويات (غير النظامية الشكل) المشكلة الأكثر صعوبة، وذلك أنه حتى الآن لم يتم توفير إمكانية تمثيل درجة تعقيد هذه المكونات، بسبب عدم كفاءة مؤهلات معايير تبادل البيانات أو أدوات عملية المشاهدة البصرية لهذه التطبيقات ضمن التقنية وهو ما سنشهده ضمن مشروعنا. 2-أهداف المشروع تهدف هذه الدراسة إلى بناء نموذج ثلاثي الأبعاد في بيئة GIS باستخدام برنامج ArcGIS وذلك من خلال تطبيق عملي على مبنى كلية طب الأسنان الجديدة في جامعة تشرين. 3-محتويات المشروع يتألف المشروع من الفصول التالية: • الفصل الأول: تضمن معلومات نظرية عن تعريف المضلعات وأنواعها وطريقة تعديل المضلع المفتوح الموثوق من الطرفين. • الفصل الثاني: تضمن شرحاً عن عملية التسوية وأنواعها والقوانين والعلاقات الرياضية والأجهزة المستخدمة. • الفصل الثالث: تضمن شرحاً عن الأعمال المكتبية والحقلية في الرفع التفصيلي والأجهزة والأدوات المستخدمة لذلك كما تضمن لمحة نظرية عن جهاز المحطة المتكاملة، مكوناتها، ملحقاتها ومجالات استخدامها. • الفصل الرابع: تضمن مقدمة نظرية في نظم المعلومات الجغرافية، تعريفها، مكوناتها، وظائفها ومزاياها مع شرح لأنواع البيانات والتمثيل الرقمي في هذه النظم كما تم تقديم لمحة عن مجموعة برامج ArcGIS والقائمة 3D Analyst ومزايا هذه القائمة. • الفصل الخامس: تضمن مقدمة نظرية عن الملحقArcScene بالإضافة إلى شرح للحركية فيه من خلال توضيح أوامر الأداة Animation. • الفصل السادس: تضمن شرحاً تفصيلياً للتطبيق العملي (الأعمال الحقلية) لنمذجة مبنى كلية طب الأسنان الجديدة مع ما يحيط به من معالم، تضمنت الأعمال الحقلية استطلاع المنطقة والبحث عن الأساس الجيوديزي فيها، أعمال المضلعات، أعمال التسوية، أعمال الرفع التفصيلي. • الفصل السابع: تضمن شرحاً تفصيلياً للتطبيق العملي (الأعمال المكتبية) لنمذجة مبنى كلية طب الأسنان الجديدة مع ما يحيط به من معالم، وتتضمن إنشاء قاعدة بيانات للمشروع وإنشاء الطبقات اللازمة، رسم المعالم والتفاصيل ضمن هذه الطبقات باستخدام برنامجArcMap بشكل ثنائي البعد وإنشاء سطح، ثم تحويل هذه الطبقات إلى طبقات ثلاثية الأبعاد وعرضها في برنامج ArcScene لبناء النموذج. • الفصل الثامن: الاستنتاجات والتوصيات. • ملحق يتضمن كروكيات للمعالم المحيطة بمبنى الكلية.
تعتبر البرمجيات الحرة و مفتوحة المصدر من البرامج الحاسوبية التي يمكن الوصول إلى الأكواد المصدرية ,استخدامها بحرية , تغييرها, وتوزيعها من قبل أي شخص. وهي من إنتاج العديد من الأشخاص أو المنظمات, وموزعة بموجب تراخيص تتوافق مع تعريف المصدر المفتوح. أ حد أهم البرمجيات مفتوحة المصدر ضمن مجال نظم )gvSIG( يعتبر برنامج يوفر بيئة متكاممة لتحرير واستعلام وتخزين وتحميل ,)GIS( المعلومات الجغرافية وتوزيع البيانات والمعمومات المكانية. كما يوفر بيئة عرض واخراج المعمومات المكانية والوصفية لأهداف محددة. يهدف المشروع إلى: إعداد دليل تعليمي باللغة العربية لاستخدام برنامج gvSIG الحر ومفتوح المصدر. الاستخدام العملي للبرنامج من خلال تطبيقين عمليين هما:  إنتاج مخطط رقمي لمنطقة جامعة تشرين, من خلال رقمنة صورة o فضائية لمنطقة الد ا رسة, مرجعة مكاني ا إلى نظام الإحداثيات وفق نقاط ضبط معينة. )UTM( إنتاج خرائط غرضية ارتفاعية وخطوط التسوية وخرائط الميل والظلال o والانحدرات, من بيانات رفع طبوغرافي حقيقية لمنطقة جغرافية من ريف اللاذقية.
تتعرض مخدمات شبكات المؤسسات ومواقع الويب الى الكثير من الهجمات ومحاولات الاختراق, بهدف التخريب او الحصول على المعلومات, حيث تلعب انظمة كشف ومنع الاختراق IDPS دوراً مهماً في عملية كشف ومنع المخترقين, وتزداد اهميتها مع ازدياد خبرة وتطور الهجمات والمهاج مين. سنعمل في هذا البحث على عرض الهجمات التي يمكن ان تتعرض لها الشبكة ومن ثم توضيح مفهوم الامن السيبراني وتوضيح انواع انظمة كشف ومنع الاختراق والية عملها و تصنيفها. اما في الجزء العملي سنعمل على تطبيق الأداة Snort في عملية حماية مخدمات الويب من هجمات حجب الخدمة.
mircosoft-partner

هل ترغب بارسال اشعارات عن اخر التحديثات في شمرا-اكاديميا