ترغب بنشر مسار تعليمي؟ اضغط هنا

العوامل المؤثرة في مستوى الإفصاح المحاسبي الالكتروني "دراسة تطبيقية في الشركات المدرجة في سوق دمشق للأوراق المالية"

Factors Affecting The Level Of Electronic Accounting Disclosure "Empirical study in companies listed on the Damascus Securities Exchange"

2478   3   110   0 ( 0 )
 تاريخ النشر 2015
والبحث باللغة العربية
 تمت اﻹضافة من قبل Shamra Editor




نظراً لبروز متغير التطورات التكنولوجية كمتغير جديد في العديد من الجوانب المعرفية و منها المحاسبة، يأتي هذا البحث كمحاولة لدراسة العلاقة بين نوعية و أسلوب عرض المعلومات المفصح عنها الكترونياً في الشركات المساهمة المدرجة في سوق دمشق للأوراق المالية، و العوامل التي تؤثر في مستوى هذا الإفصاح و أسلوبه. خلص البحث إلى تحسن أسلوب عرض و نوعية المعلومات المفصح عنها على شبكة الإنترنت في الشركات المساهمة المدروسة كلما زادت الأرباح، و ارتفعت المديونية، و حسب طبيعة تلك الشركات. فيما لا يتأثر أسلوب عرض و نوعية المعلومات المفصح عنها بحجم رأس المال، و لا بعمر الشركة.

المراجع المستخدمة
Abdelsalam, O, H; (1999) “The introduction application of international Accounting standards to accounting disclosure regulations of a capital market in developing country: The case of Egypt”, Unpublished Desetration1 Heriot-watt university1 Edinburgh
Abd-Elsalam, O. and Weetman, P. (2003) “Introduction International Accounting Standards to An Emerging Capital Market: Relative Familiarity and Language Effect in Egypt”, Journal of International Accounting, 1
Al Arussi, A; Selamat, M and Hanefah, M. (2009). Determinants of Financial and Environmental Disclosures through the Internet by Malaysian Companies. Asian Review of Accounting. Vol. 17 No. 11 2009
قيم البحث

اقرأ أيضاً

اختبرت هذه البحث العوامل المؤثرة على سياسة توزيع الأرباح النقدية للشركات المدرجة في سوق دمشق للأوراق المالية. استخدمت البحث نموذج انحدار TOBIT لدراسة العلاقة بين المتغيرات, و غطت حالات توزيع الأرباح بين عامي 2009-2013 و لم تشمل البحث عام 2014 لعدم صد ور النتائج المالية و انعقاد اجتماعات جمعياتها العمومية حتى تاريخ إعداد هذا البحث.
يركز هذا البحث على دراسة تأثير أحد العوامل البيئية في مستوى الإفصاح المحاسبي وفقاً لمعايير التقرير المالي الدولية في الشركات الصناعية الأردنية المدرجة في سوق عمّان للأوراق المالية، و هو تأثير الجهة المكلفة القيام بتدقيق التقارير المالية للشركة سواء أ كانت شركات التدقيق الدولية الأربع الكبار أم غيرها من الشركات. حيث يهدف هذا البحث إلى دراسة مستوى الإفصاح المحاسبي في التقارير المالية للشركات الصناعية الأردنية المدرجة في سوق عمّان للأوراق المالية، بالإضافة إلى دراسة العلاقة بين قيام إحدى شركات التدقيق الدولية الأربع الكبار بأعمال تدقيق التقارير المالية للشركات المدرجة و بين مستوى الإفصاح المحاسبي فيها. خلص البحث إلى أن متوسط مستوى الإفصاح المحاسبي في الشركات الصناعية الأردنية المدرجة في سوق عمّان المالي يبلغ 62.15%. بالإضافة إلى وجود علاقة إيجابية بين الجهة المكلفة القيام بأعمال التدقيق و بين مستوى الإفصاح المحاسبي للشركات الصناعية الأردنية المدرجة في سوق عمّان للأوراق المالية. أي أن مستوى الإفصاح المحاسبي في الشركة يزداد مع قيام إحدى شركات التدقيق الدولية بأعمال التدقيق.
تهدف هذه الدراسة لتفسير و شرح العوامل التي من الممكن أن يكون لها تأثير على التغير في أسعار الأسهم المطروحة للاكتتاب و بالتالي تسعيرها بسعرها العادل ليس بأقل أو أكثر مما يجب، و ذلك بسبب عدم تطابق المعلومات الموجود بين المستثمرين داخل الأسواق المالية. إن عدم تطابق المعلومات يولد ردّ فعل عكسي لدى المستثمرين عن القيمة الحقيقية للشركة و للأوراق المالية المصدرة، و بالتالي إحجام عن الاستثمار في هذه الأوراق المالية. حيث يقوم البحث بدراسة الإشارات المتعددة و التي من الممكن أن تستخدمها الشركة للتقليل من عدم تطابق المعلومات، بالإضافة إلى إبراز قيمة الشركة الحقيقية و جودتها في سوق دمشق للأوراق المالية خلال الفترة الزمنية (2009- 2011) و الإشارات التي تمت دراستها في هذه الدراسة: مستوى دقة الإفصاح المالي و غير المالي للشركات في نشرات إصدارها. و قد توصلت الباحثة إلى العديد من النتائج مفادها: أن مستوى دقة الإفصاح المالي لا يؤثر أبداً على قيمة أسعار الإصدارات في سوق الإصدار السورية و بالتالي لا تستطيع الشركة استخدامه لتوضيح قيمتها الحقيقية، على عكس الإفصاح غير المالي حيث وجدت الباحثة علاقة بين دقة الإفصاحات غير المالية و بين انخفاض تسعير الأوراق المالية المطروحة للاكتتاب، أي من الممكن أن يستخدم كإشارة لتحسين صورة الشركة أمام جمهور المستثمرين و إرسال إشارات ايجابية عنها، و بالتالي القدرة على تسعير الأسهم بشكل عادل و تقليل الانخفاض في التسعير على هذه الأسهم. هذه النتائج من الممكن أن تساعد على تطوير الأسواق المالية، و اعتماد العديد من الإشارات لإرسال صورة عن جودة الشركة و تقليل الانخفاض في تسعير الإصدار التي تعاني منه الشركة عند اعتمادها على الطرح الأولي للحصول على التمويل اللازم لأعمالها، خصوصاً في ظل سوقٍ مالي ناشئ كسوق دمشق للأوراق المالية، حيث صعوبة توفر المعلومات من أكثر التحديات التي تواجه المستثمر.
ينطلق البحث من فكرة رئيسية هي أن الأرباح بحد ذاتها و كما يظن العديد من المساهمين و المقرضين و المستثمرين ليست مقياسا حقيقيا لمدى جودة الأرباح المحققة لشركة ما.
هدف هذا البحث بصفة أساسية إلى بيان دور الإفصاح القطاعي في تعزيز ملائمة التقارير المالية, و ذلك من خلال بيان دور المعلومات القطاعية في تعزيز القدرة على التنبؤ بالسعر السوقي للسهم, و بحصة السهم من التدفقات النقدية التشغيلية المستقبلية. لتحقيق ذلك, قُس َم البحث إلى جزأين: نظري و تطبيقي, تناول الباحث في الجزء الأول مفهوم الإفصاح القطاعي و طبيعة المعلومات التي يوفرها حول المنشأة و طرق تقسيم المنشأة إلى قطاعات, و بيان مفهوم ملائمة التقارير المالية, و الخصائص التي تجعل التقارير المالية ملائمة لاحتياجات المستخدمين, و من ثم بيان أهمية المحتوى المعلوماتي للإفصاح القطاعي في تعزيز ملائمة التقارير المالية.
التعليقات
جاري جلب التعليقات جاري جلب التعليقات
سجل دخول لتتمكن من متابعة معايير البحث التي قمت باختيارها

هل ترغب بارسال اشعارات عن اخر التحديثات في شمرا-اكاديميا