ترغب بنشر مسار تعليمي؟ اضغط هنا

تم في هذا العمل تحضير بلورات سيلانيد الكادميوم النانومترية (CdSe NCs) المتألقة ضوئياً بطريقة كيميائية ضمن محاليلها الغروية وعلى شكل أنابيب نانوية CdSe nanorod crystals (NRs) كقلب نانوي بينما غطي سطح بلورة CdSe بوساطة جزيئات عضوية (organic capping ag ent) مثل ((OA) Olic acide). حددنا قياس حجم الجسيم النانوي بطريقتين: مباشرة من صورة المجهر الإلكتروني، أما الطريقة الثانية فقمنا بهذا الحساب من مقارنة أطياف الامتصاص لعيناتنا المحضرة محلياً مع الأدبيات العلمية المتعلقة بتحضير البلورات النانوية وقياسها. الطريقتان أعطتانا قياساً متطابقا بتقريب مقبول. قمنا بدراسة الخواص الضوئية و شدة الإصدار لهذه العينات ضمن مذيبات متنوعة القطبية الكهربائية (الكلورفورم والتولوين) وبتراكيز مختلفة. تم أيضاً قياس شدة التألق الناتج عن جزيئات NRs CdSe بالإضافة لطاقة قمة طيف الإصدار عند تراكيز مختلفة انتقائية متناقصة متسلسلة. لاحظنا تناقصاً لشدة التألق وانزياحاً لقمة طيف التألق نحو الطاقات الأعلى عند تناقص تركيز هذه البلورات. بين تحليل النتائج التجريبية أن الخواص الضوئية ترتبط مباشرة بقطبية المذيب، تأثير السطوح للمواد النانوية، تناقص عدد جزيئات CdSe النانوية عند إنقاص التركيز، وأخيراً إلى التأثير الكمومي المتعلق بقياس العينة.
تم في هذا العمل تحضير عينات سيانيد الكادميوم النانومترية (S CdSe NC) بطريقة كيميائية ضمن محاليلها الغروية و ذلك بشكلين مختلفين بغية تحسين تألقها: الأول من خلال تغطية سطح بلورة CdSe بوساطة جزيئات عضوية (organic capping agent) مثل ((OA) Olic acide,). أما الشكل الأخر فيغطى بطبقة من مركب كبريت الكادميوم /Shell) CdS CdSe/CdS (core. تم تسجيل أطياف الإمتصاص و الإصدار لهذه العينات ضمن مذيبات متنوعة و بتراكيز مختلفة. تم حساب حجم هذه العينات بطريقتين. الأولى مباشرة من صورة المجهر الإلكتروني عالية الدقة, أما الثانية فتعتمد على حساب نصف قطر العينة مستخدمين علاقة Paul Mulvaneys. أعطت الطريقتان قياساً متطابقاً بتقريب مقبول. تم أيضاً قياس شدة التألق الناتج عن جزيئات CdSe بالإضافة لطاقة قمة طيف الإصدار عند تراكيز معينة. و قد لاحظنا تناقصاً لشدة التألق، و انزياحاً لقمة طيف التألق نحو الطاقات الأعلى عند تناقص تركيز هذه البلورات. بيّن تحليل النتائج التجريبية أن شدة الإصدار ترتبط مباشرة بقطبية المذيب و تأثيرها في سطوح هذه المواد، بتناقص عدد جزيئات CdSe النانوية عند إنقاص التركيز.
تهدف هذه الدراسة لتفسير و شرح العوامل التي من الممكن أن يكون لها تأثير على التغير في أسعار الأسهم المطروحة للاكتتاب و بالتالي تسعيرها بسعرها العادل ليس بأقل أو أكثر مما يجب، و ذلك بسبب عدم تطابق المعلومات الموجود بين المستثمرين داخل الأسواق المالية. إن عدم تطابق المعلومات يولد ردّ فعل عكسي لدى المستثمرين عن القيمة الحقيقية للشركة و للأوراق المالية المصدرة، و بالتالي إحجام عن الاستثمار في هذه الأوراق المالية. حيث يقوم البحث بدراسة الإشارات المتعددة و التي من الممكن أن تستخدمها الشركة للتقليل من عدم تطابق المعلومات، بالإضافة إلى إبراز قيمة الشركة الحقيقية و جودتها في سوق دمشق للأوراق المالية خلال الفترة الزمنية (2009- 2011) و الإشارات التي تمت دراستها في هذه الدراسة: مستوى دقة الإفصاح المالي و غير المالي للشركات في نشرات إصدارها. و قد توصلت الباحثة إلى العديد من النتائج مفادها: أن مستوى دقة الإفصاح المالي لا يؤثر أبداً على قيمة أسعار الإصدارات في سوق الإصدار السورية و بالتالي لا تستطيع الشركة استخدامه لتوضيح قيمتها الحقيقية، على عكس الإفصاح غير المالي حيث وجدت الباحثة علاقة بين دقة الإفصاحات غير المالية و بين انخفاض تسعير الأوراق المالية المطروحة للاكتتاب، أي من الممكن أن يستخدم كإشارة لتحسين صورة الشركة أمام جمهور المستثمرين و إرسال إشارات ايجابية عنها، و بالتالي القدرة على تسعير الأسهم بشكل عادل و تقليل الانخفاض في التسعير على هذه الأسهم. هذه النتائج من الممكن أن تساعد على تطوير الأسواق المالية، و اعتماد العديد من الإشارات لإرسال صورة عن جودة الشركة و تقليل الانخفاض في تسعير الإصدار التي تعاني منه الشركة عند اعتمادها على الطرح الأولي للحصول على التمويل اللازم لأعمالها، خصوصاً في ظل سوقٍ مالي ناشئ كسوق دمشق للأوراق المالية، حيث صعوبة توفر المعلومات من أكثر التحديات التي تواجه المستثمر.

هل ترغب بارسال اشعارات عن اخر التحديثات في شمرا-اكاديميا