بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
كان للإنسان منذ القدم باعٌ طويلٌ في تطويع الفراغاتِ المعمارية بغْيةَ انسجامها مع معطيات البيئة التي يعيش ضمنها، فحاول قدر استطاعته خلق عمارة تنسجم مع معطيات البيئة الخاصة به بكل مكوناتها المناخية و الاجتماعية و الاقتصادية. استمر هذا التلاؤم بين الع مارة و البيئة ردحاً طويلاً من الزمن وصولاً للفترة المعاصرة في منطقتنا المحلية و التي حدثت فيها فجوة كبيرة بين العمارة و البيئة أدت إلى غياب الدراسات البيئية في الأبنية المحلية و التي انعكست بشكل سلبي على مكونات البيئة الطبيعية المحيطة و خلقت أبنية غير اقتصادية عالية الكلفة من حيث التشغيل. و على اعتبار أن الأبنية الإدارية إحدى أهم مكونات النسيج العمراني للمدينة كان لدراسة تطبيقات العمارة البيئية في هذه الأبنية (في حالة مدينة اللاذقية) الأهمية الكبيرة و التي دلت على أن هذه الأبنية بعيدة كل البعد عن مفاهيم العمارة البيئية و أنها تصاميم قاصرة بيئياً لا تنسجم مع معطيات البيئة المكانية لمدينة اللاذقية. هذه الفجوة بين البيئة و عمارة المبنى الإداري دعتنا إلى المناداة بضرورة الاهتمام بالعمارة البيئية و المسارعة إلى البدء بوضع الأنظمة و الضوابط التي تعمل على خلق عمارة إدارية بيئية تحقق الاستدامة الاقتصادية المنشودة و تتفاعل مع البيئة الطبيعية المحيطة و تكفل حياة صحية و نفسية لمستخدميها.
إن مشكلة تلوث التربة بالمواد الهيدروكربونية هي مشكلة شائعة في مختلف أنحاء العـالم، و تنتشر بكثرة في القطر العربي السوري، و من هنا انطلق بحثنا في دراسة هـذه المشـكلة، أسبابها، كيفية تحديد انتشارها، تأثيرها في التربة و خواصها، الطرائق المتبعة عالميـا ً فـي معالجتها. و كتطبيق عملي، و بالتعاون مع الشركة السورية لتخزين المواد البترولية و توزيعهـا ، تـم اختيار مستودعات عدرا الهوائية لتحديد مدى انتشار هذه المشكلة و اختيار الطريقة الأنسب لمعالجة ترب الموقع من التلوث. بعد إنهاء البحث تبين أن المواد الهيدروكربونية تؤثر في التربة بزيادة في قيم قرينة لدونتها، و نقصان قيم كثافتها الجافة العظمى، و قيم نفوذيتها. إن أنسب الطرائق المتبعة لمعالجة الترب الملوثة للتراكيز المتوسطة هي: الطمر، حرث التربة، إِذْ تم شرح آلية التنفيذ و شروطها و أسسها في موقع مستودعات عدرا الهوائية.
في هذا البحث تم تصميم و تطوير جهاز (منظومة حساسات) لدراسة تأثير العيوب التنفيذية للوتد البيتوني المحفور بهدف إيجاد عوامل المقاومة المناسبة R للأوتاد البيتونية المحفورة بالعيوب التنفيذية التي تشمل على % 15 أو أقل من المقطع العرضي للوتد البيتوني م ن خلال إجراء اختبارات على نماذج مصغرة للأوتاد تحت تأثير الحمولات الأفقية و الشاقولية.