بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
تعبر الخلايا اللمفاوية الّتائية عن جزيئات محرضة، مثل 1-B7 في بعض الحالات الفيزيزلوجية و المرضية، و لكن لم يتم حّتى تاريخه تقصي قدرة هذه الخلايا على تفعيل ذاتها. هدفت هذه الدراسة إلى اختبار إمكانية تعزيز تفعيل الخلايا الّتائية و تحسين تكاثرها في الزج اج و في الحي، و ذلك باعتماد تقنية لا جيّنية تعتمد الطلاء الخارجي لسطوح اللمفاويات التائية بالبروتين 1-B7 المأشوب بعد اقترانه بالبروتين A المنغرز في الغشاء الخلوي بذيلٍ من البالميتات/النخلات. أجريت هذه الدراسة في مخابر كلية الطب بجامعة بنسلفانيا في الولايات المتحدة الأمريكية و مخابر الهيئة العامة للتقانة الحيوية في دمشق في المدة الواقعة بين 2010-2012.
هدفَ هذا البحث إلى اختبار بروتوكولاتٍ لعزل خلايا جذعية متوسطة (MSCs) من أنسجة الحبل السري لمواليد سوريين، و تكثيرها في أوساط استنبات ملائمة، و تنميطها، و تحريض تمايزها. عزلت خلايا جذعية متوسطة من عينتي حبلٍ سري لولادتين قيصريتين اعتماداً على خاصية التصاق هذه الخلايا بالسطوح، و استنبتت الخلايا المعزولة في وسط مغذٍ خاص يسمح بنموها و تكاثرها. نُمطت الخلايا بتقنية الجريان الخلوي باستخدام أضداد وحيدة النّسيلة مفلورة موجهةٍ لواسمات سطحية نوعية بالخلايا الجذعية المتوسطة. جرى إمرار جزء من هذه الخلايا عدة مرات في وسط الاستنبات، و حفِظَ الجزء الآخر في الآزوت السائل، و قيمت عيوشية الخلايا بعد التجميد. جرى استقصاء قدرة هذه الخلايا على التمايز إلى خلايا شحمية في وسط استنبات يحتوي الإندوميتاسين و الهيدروكورتيزون.