بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
يشهد التعليم الصيدلاني ثورة حقيقية مع بزوغ التعليم بمساعدة الحاسوب والمتواسط بالإنترنت بوصفها أدوات جديدة في التعلم الذاتي. استقصاء المعرفة والمهارات والآراء المتعلقة باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لدى طلاب كلية الصيدلة في جامعة دمشق.
ضبط تحرر دواء كيتوبروفن عن طريق صياغته في أقراص قالب تحوي على مشاركة بين بلمرات مختلفة و بنسب متغايرة. هدفت هذه الدراسة إلى تقصي تأثير مشاركة مشتقات عديد الميثاكريلات مع بلمر محب للماء في ضبط تحرر كيتوبروفن من أقراص القالب إِذ اختبرت أربعة أنواع مختلفة اللزوجة من ال HPMC.
نُفّذَ البحث على 270 فرخة (إناث فقط) من الفري الياباني في مدجنـة المعهـد التقـاني الزراعـي بدمشق–جامعة دمشق -خرابو، وزعت الطيور منذ بداية التجربةإلى ثلاث مجموعات بمعدل 90 طيراً في كل مجموعة، ضمت كل مجموعة ثلاثة مكررات بمعدل 30 طيراً في المكرر الواح ـد، و أُجريـت رعايـة الطيور للمجموعات جميعها في أقفاص تحت ظروف إيواء خلال مدة الإنتاج التي استمرت مـن عمـر 8 أسابيع إلى عمر 22 أسبوعاً، أما تغذية طيور المجموعات المختلفة فقد كانت مختلفة و على النحو الآتي: غذيت طيور المجموعة الأولى (الشاهد) على خلطات الموصى بها (NRC1994) و احتوت خلطاتها على 1غ DL- مثيونين إلى كل كيلو غرام خلطة علفية (1.0%من الخلطة العلفية). و غذيت طيور المجموعـة الثانية على خلطات الموصى بها (NRC1994) مع إضافة 65.0 غ DL - مثيونين لكل كيلوغرام خلطـة علفية (065.0%من الخلطة العلفية) ، و غذيت طيور المجموعة الثالثـة علـى خلطـات الموصـى بهـا (NRC1994) مع إضافة 2غ DL - مثيونين إلى كلّ كيلوغرام خلطة علفية (2.0% من الخلطة العلفية).
تهدف هذه الدراسة إلى البحث بإمكانية استخدام مزائج من وسائط التبريد كبديل لوسيط التبريد R134a في دارة تبريد انضغاطية اختبارية مصممة للعمل على شحنة مقدارها 100 g من وسيط التبريد R134a دون إجراء تغيير أو تعديل في الدارة. المزيج الجديد الذي تم تشكيله لا يسبب أي ضرر لطبقة الأوزون و آمن للاستخدام و يتكون من (R134a)، البروبان (R290)، البوتان (R600)، تم استخدام ثلاث نماذج مختلفة من المزيج و تم مقارنة معامل الأداء (COP) و خواص أخرى مع وسيط التبريد R134a عند نفس الشروط و عند درجات حرارة تبخير مختلفة. أظهرت النتائج بأن المزيج M40 يظهر زيادة في معامل الأداء (COP) بمقدار 7.77% و زيادة في التأثير التبريدي بمقدار 30% و انخفاض في درجة حرارة التصريف من الضاغط بمقدار 3.2% و ذلك مقارنة مع R134a. تدعم الدراسة إمكانية استخدام المزائج في دارات وسائط التبريد المصممة للعمل مع وسائط تبريد أحادية بدون الحاجة إلى إجراء أي تغيير في الدارة كما أنها تدعم إمكانية استخدام وسائط تبريد ذات مميزات ترموديناميكية ممتازة و صديقة للبيئة مثل البروبان و البوتان و لكن هناك تحذيرات من استخدامها بسبب قابليتها للاشتعال.
نفذ البحث على دفعتين من بيض التفريخ المأخوذ من قطيع أمهات الفروج (شيفرستاربرو) بعمرين مختلفين (39 أسبوعًا و 59 أسبوعًا)، درج بيض الدفعة الواحدة في ثلاث فئات وزنية قسم بيض الفئة الواحدة إلى ثلاثة مكررات، فرخ بيض المكررات في مفرخ واحد، و عند الفقس أخ ذ من كل مكرر 115 صوصًا سمنت في قطاع مستقل حتى عمر 49 يومًا. جميع ظروف الإيواء و الرعاية و التغذية كانت واحدة لجميع طيور المكررات، حيث غذيت جميع طيور المكررات على الخلطات النباتية.
تم تنفيذ البحث على ٧٤٦ صوص فروج من الهجين المسمى (لوهمان)، وزعت هذه الصيصان منذ اليوم الأول من العمر إلى أربع مجموعات بمعدل ١٨٦ ،١٨٦ ،١٨٧ ،١٨٧ ، طيرًا في كل مجموعة على التوالي ، سمنت طيور كل مجموعة في غرفة مستقلة من النموذج المفتوح، كانت جميع ظروف الإيواء و الرعاية واحدة لجميع المجموعات خلال فترة التسمين التي استمرت حتى عمر ٧ أسابيع، كما غذيت طيور جميع المجموعات خلال المرحلة الأولى (١-١٤ يومًا من العمر) على خلطة نباتية خالية من الشعير و الأنزيمات و كسبة القطن المقشورة، أما خلال المرحلتين الثانية (١٥-٣٥ يومًا من العمر) و الثالثة (36-٤٩ يومًا من العمر) فقد كانت تغذية المجموعات مختلفة.