ترغب بنشر مسار تعليمي؟ اضغط هنا

استخدام بعض استراتيجيات الحمل المعرفي المتقدمة في تدريس علم النفس لتنمية مهارات التفکير المستقبلي وادارة المعرفة الأکاديمية الناجحة لدى طلاب المرحلة الثانوية

Using of Some Cognitive Load Strategies in Teaching Psychology for Developing Futuristic Thinking and Successful Cognitive Academic Administration to Secondary Stage Students

1014   0   0   0.0 ( 0 )
 نشر من قبل جامعة أسيوط
 تاريخ النشر 2021
  مجال البحث علم النفس
والبحث باللغة العربية
 تمت اﻹضافة من قبل




هدفت الدراسة الى التعرف على أثر استخدام بعض استراتيجيات الحمل المعرفي المتقدمة في تدريس علم النفس لتنمية بعض مهارات التفکير المستقبلي وادارة المعرفة الاکاديمية الناجحة لدى طلاب المرحلة الثانوية ، وقام الباحث بإعداد مواد وأدوات الدراسة التي تمثلت في دليل المعلم القائم على بعض استراتيجيات الحمل المعرفي المتقدمة ، واختباراً ومقياسا لقياس بعض مهارات التفکير المستقبلي وادارة المعرفة الاکاديمية الناجحة لدى طلاب المرحلة الثانوية على الترتيب، وقام الباحث بضبط أدوات الدراسة وحساب مدى کفاءتها من خلال استخدام الاساليب الاحصائية المختلفة حيث قام بحساب الصدق والثبات من خلال استخدام الصدق المنطقي وتحليل التباين ، کما تم حساب الثبات باستخدام معامل الفا کرونباخ ، ولقد تم تطبيق أدوات الدراسة على (30) طالب وطالبة من طلاب المرحلة الثانوية ، واستخدم الباحث التصميم التجريبي ذو المجموعة الواحدة ، وتوصلت نتائج الدراسة الى مدى فاعلية بعض استراتيجيات الحمل المعرفي المتقدمة في تنمية بعض مهارات التفکير المستقبلي ، وکذلک تنمية ادارة المعرفة الاکاديمية الناجحة لدى طلاب المرحلة الثانوية ، حيث وجدت فروق ذات دلالة احصائية بين متوسطات درجات التطبيقين القبلي والبعدي لصالح التطبيق البعدي في نتائج کل من اختبار التفکير المستقبلي ومقياس ادارة المعرفة الاکاديمية الناجحة ، کما اتضح أن لاستراتيجيات الحمل المعرفي أثر کبير في تنمية المتغيرات التابعة المتمثلة فى التفکير المستقبلي وادارة المعرفة الاکاديمية الناجحة .

المراجع المستخدمة
Using RLOS with Instructional Strategies , International Journal of Scientific & Engieneering Research, Volume 3, ISSN, 2229-5518
Chiu, Fa-Chung (2012). Fit Between Future Thinking And Future Orientation On Creative Imagination. Thinking Skills And Creativity.
Bhatt, Genesh. “ Knowledge Management in Organization Examining the Interaction between Technologies, Techniques & people “ Journal of Knowledge Management, Volume 5- Number 1. 2001 .Pp 72
قيم البحث

اقرأ أيضاً

هدف البحث إلى تعرف درجة معرفة و توظيف المدرسين لاستراتيجيات التفكير ما وراء المعرفي في تعليم الطلبة المتفوقين عقليا في مدينة دمشق, و معرفة دلالة الفروق في درجة معرفتي و توظيفي لهذه الاستراتيجيات تبعا لمتغيري (الدورات التدريبية, المؤهل العلمي). و ت كونت عينة البحث من ( 35 ) مدرسا, تم اختيارهم بالطريقة المقصودة من ثانوية الباسل للمتفوقين, حيث طُبق عليهم استبانة معرفة و توظيف المدرسين لاستراتيجيات التفكير ما وراء المعرفي, و هي من إعداد الباحثة بعد التحقق من صدقها و ثباتها.
هدفت الدراسة إلى بحث العلاقة بين الذكاء الاجتماعي و التفكير الإبداعي لدى طلاب المرحلة الثانوية في مدينة دمشق، بالاضافة الى التعرف على مستوى الذكاء الاجتماعي و التفكير الابداعي لدى الطلاب أفراد عينة البحث . اتبعت الباحثة المنهج الوصفي التحليلي، تكونت عينة الدراسة من (74) طالب و طالبة من طلبة المرحلة الثانوية تم اختيارهم بالطريقة العشوائية تكونت أدوات الدراسة من مقياسين المقياس الأول مقياس الذكاء الاجتماعي و المقياس الثاني مقياس التفكير الإبداعي. قامت الباحثة بالمعالجة الإحصائية اللازمة للتأكد من الخصائص السيكومترية لأدوات البحث من جهة و للتحقق من صحة الفرضيات من جهة ثانية . جاءت النتائج كمايلي: وجود علاقة ارتباطية ذات دلالة إحصائية بين الذكاء الاجتماعي و التفكير الإبداعي عند طلبة المرحلة الثانوية ( الأول الثانوي ) يوجد فروق ذات دلالة احصائية في الذكاء الاجتماعي لدى طلبة المرحلة الثانوية تعزى لاختلاف الجنس ( ذكور - إناث) لصالح الاناث . لاتوجود فروق ذات دلالة احصائية في التفكير الإبداعي لدى طلبة المرحلة الثانوية تُعزى لاختلاف الجنس ( ذكور- إناث ). و في ضوء ما توصلت إليه الدراسة من نتائج أوصت الباحثة بضرورة إعداد بعض الأنشطة و التدريبات التي تساعد على تنمية الذكاء الاجتماعي عند طلبة المرحلة الثانوية و إيجاد مقررات تعمل على النهوض و تحفيز مهارات الذكاء و التفكير و خاصة الذكاء الاجتماعي و التفكير الإبداعي كما أوصت الدراسة أن يركز المعلم في تقديم مادته على مهارات التفسير و التحليل و المرونة و الطلاقة و الاصالة حتى يتمكن الطلاب من اكتساب مهارات التفكير الإبداعي .
هدف البحث إلى معرفة درجة مشكلات تدريس الأهداف المهارية و تحقيقها من وجهة نظر مدرسي العلوم في المرحلة الثانوية، و معرفة أثر متغيرات (الجنس، المؤهل العلمي، سنوات الخبرة، اتباع دورات تدريبية) على مشكلات تدريس الأهداف المهارية و تحقيقيا لدى الطلبة في ماد ة العلوم، و لتحقيق ذلك استخدم المنهج الوصفي التحليلي، و استخدمت استبانة مكونة من ( 34 ) عبارة، تم تطبيقها على عينة عشوائية من مدرسي العلوم في المرحلة الثانوية بلغت ( 126 ) مد رساً و مدرسة. و توصل البحث إلى أن درجة مشكلات تدريس الأهداف المهارية و تحقيقها في مادة العلوم من وجهة نظر مدرسي العلوم كانت كبيرة، حيث بلغ المتوسط ( 3.27). و كانت المشكلات الأكثر قوة في درجتها هي المتعلقة بالبيئة التعليمية و بالتقنيات التعليمية، بينما كانت المشكلات المتعلقة بالمدرس و الطالب و المنهاج بدرجة متوسطة. كما توصل البحث إلى عدم وجود فرق ذي دلالة إحصائية بين متوسطات درجات إجابات مدرسي العلوم حول مشكلات تدريس الأهداف المهارية و تحقيقها في مادة العلوم، وفقاً لمتغيرات )الجنس، المؤهل العلمي، سنوات الخبرة، اتباع دورات تدريبية. و اقترح البحث ضرورة إجراء دورات تدريبية للمدرسين، تهدف إلى توجيه المدرسين و تعزيز مهاراتهم وخبراتهم التدريسية و ضرورة تهيئة و تحسين إمكانيات البيئة التعليمية و توفير التقنيات التعليمية المرتبطة بالمناهج الجديدة.
على الرغم من أن ما وراء المعرفة و توجهات الأهداف ما تزال تعد من البنى الجديدة في البحث عن إنجاز الطلاب في المواقف الأكاديمية و في الفصل الدراسي، إلا أّنها مهمة للطلاب جميعهم و كذلك المربين، و من هنا هدف البحث الحالي إلى معرفة العلاقة القائمة بين ما و راء المعرفة و توجهات أهداف الطلاب (توجه الإتقان/ توجه الأداء) و التحصيل الدراسي لهؤلاء الطلاب و دراسة ما وراء المعرفة كسمة لدى الفرد في علاقتها بتوجهات أهداف الطلاب و تحصيلهم الدراسي، و تعرف العلاقة بين ما وراء المعرفة و التحصيل الدراسي و ذلك كله بهدف الاستفادة من النتائج في توجيه نظر القائمين على العملية التعليمية لهذا المجال، و قد توصلت الدراسة الحالية إلى وجود علاقة ارتباطيه دالة إحصائياً بين ما وراء المعرفة و توجه الهدف لدى طلاب المرحلة الثانوية و وجود علاقة دالة إحصائياً بين ما وراء المعرفة و التحصيل الدراسي لدى هؤلاء و انتهت الدراسة إلى بعض الاستنتاجات و التوصيات الخاصة بمجال البحث.
توضح نظريات التقييم كيف يؤدي التقييم المعرفي للحدث إلى عاطفة معينة. على النقيض من نظريات المشاعر الأساسية أو التأثير (التكافؤ / الإثارة)، لم تتلق هذه النظرية الكثير من الاهتمام في معالجة اللغة الطبيعية. ومع ذلك، في علم النفس، ثبت أن سميث وإلسنثورث (1 985) أظهر أن أبعاد التقييم الاهتمام، اليقين، الجهد المتوقع، والمسؤولية، والمسؤولية السيطرة والتحكم الظرفي تميز بين (على الأقل) 15 فصول العاطفة. ندرس استراتيجيات توضيحية مختلفة لهذه الأبعاد، استنادا إلى كوربوس الفنية التي تركز على الأحداث (Troiano et al.، 2019). نقوم بتحليل اثنين من إعدادات التوضيحية اليدوية: (1) إظهار النص للتعليق أثناء إخفاء ملصق العاطفة ذوي الخبرة؛ (2) الكشف عن العاطفة المرتبطة بالنص. يتيح الإعداد 2 أن يقوم المعلقون بتطوير حدس أكثر واقعية لهذا الحدث الموصوفين، في حين أن الإعداد 1 هو إجراء شروح مزيد من التعريفي، والاعتماد بحت على النص. نقوم بتقييم هذه الاستراتيجيات بطريقتين: من خلال قياس اتفاقية Insine-Annotator وضبط روبرتا للتنبؤ بمتغيرات التقييم. تظهر نتائجنا أن معرفة العاطفة تزيد من موثوقية المعلقين. علاوة على ذلك، نقوم بتقييم استراتيجية وضع العلامات المستندة إلى القواعد التلقائية بحتة (تقييم الاستنتاج من فصول العاطفة المشروحة). يؤدي التدريب على الملصقات المعينة تلقائيا إلى أداء تنافسي من المصنف لدينا، حتى عند اختباره في التوضيحية اليدوية. هذا مؤشر أنه قد يكون من الممكن إنشاء Corpa Corpora تلقائيا لكل مجال موجودا للعاطفة الموجودة بالفعل.
التعليقات
جاري جلب التعليقات جاري جلب التعليقات
سجل دخول لتتمكن من متابعة معايير البحث التي قمت باختيارها

هل ترغب بارسال اشعارات عن اخر التحديثات في شمرا-اكاديميا