بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
أجريت عملية هضم وسيط التوتياء المستهلك في عدة حموض و أعطى حمض الكبريتيك أفضل النتائج , ثم حددت الشروط المثلى لإجراء عملية الهضم بحمض الكبريتيك حيث كان التركيز 2 مول/ليتر هو الأنسب و عند درجة 50 م و زمن الخلط 60 دقيقة, و تم ترسيب التوتياء من محلولها ف ي حمض الكبريتيك على شكل كبريتات التوتياء بإضافة الكحول الإيتلي. تمت نمذجة عملية استخلاص التوتياء من وسيط التوتياء المستنفذ في الصناعة, حيثوضعت نماذج رياضية جديدة, و استخدمت حسابات القيمة الوسطية التربيعية لغرض تفسير و تحليل المعطيات.اعتمادا على قيم تجريبية لاستخلاص التوتياء, و وجدت لذلك علاقات رياضية حددت معاملاتها. حددت الشروط المثلى لعملية استخلاص التوتياء بطريقة النمذجة, و تمت مقارنتها تطبيقيا , حيث كان هناك توافق بين النتائج التجريبية و النتائج التي تم التوصل إليها بالنمذجة.
قدرت كمية عنصرين من العناصر الثقيلة (النحاس و التوتياء) في بعض الحبوب الشائعة الاستعمال و المنتشرة في الأسواق المحلية السورية باستخدم جهاز الامتصاص الذري. بينت الدراسة وجود فروق معنوية في تراكيز المعادن المختلفة تبعاً للأنواع الحبوب المدروسة. تراوح ت ركيز النحاس في الحبوب من تراكيز صغيرة دون حد الكشف إلى تراكيز عالية وصلت إلى 0.426 mg/kg على أساس الوزن. وصل الحد الأعظمي لتركيز التوتياء في عينات الحبوب المدروسة إلى 2.325mg/kg. كانت تراكيز النحاس في معظم العينات أقل من الحد الأعظمي المسموح به كما أظهرت النتائج وجود التوتياء بنسب أقل بكثير من النسب المسموح بها في المواصفات العالمية و المحلية.
قدرت كمية عنصرين من العناصر الثقيلة (النحاس و التوتياء) في بعض أنواع البهارات شائعة الاستعمال و المنتشرة في بعض الأسواق المحلية السورية باستخدم جهاز الامتصاص الذري. بينت الدراسة وجود فروق في تراكيز هذين العنصرين تبعاً لأنواع البهارات المختلفة المدروس ة. تراوح تركيز النحاس في البهارات من تراكيز صغيرة (0.059) إلى تراكيز عالية وصلت إلى 0.668 mg/kg. بينما وصل الحد الأعظمي لتركيز التوتياء في عيّنات البهارات المدروسة إلى 2.523mg/kg. كانت تراكيز النحاس في معظم العيّنات أقل من الحد الأعظمي المسموح به كما أظهرت النتائج وجود التوتياء بنسب أقل بكثير من النسب المسموح بها في المواصفات العالمية و المحلية.