أثر الانضمام إلى منظمة التجارة العالمية في سوق العمل في الجمهورية العربية السورية

420   0   18   0 ( 0 )
 تاريخ النشر 2006
  مجال البحث اقتصاد زراعي
 تمت اﻹضافة من قبل شمرا

تعد منظمة التجارة العالمية دعامة أساسية من دعائم النظام الاقتصادي العالمي المعاصر، و هي من حيث أهدافها و اتفاقياتها تفرض على العالم آليات تعامل اقتصادي جديد، يختلف بشكل جوهري عما هو سائد الآن، و هو ما شكل مادة أساسية لمحور بحثنا الأول. في محاور بحثنا الثاني و الثالث بينا أن واحدًا من أهم القطاعات الاقتصادية المتوقع تأثره بأحكام اتفاقيات المنظمة هو قطاع العمل، و نحن في سورية نمتلك سوقًا واسعة و واعدة لهذه السلعة، و هذا ما استدعى منا القيام بدراسة تحليلية لهذه السوق أُشِير فيها إلى جملة الخصائص الكمية و النوعية لقوة العمل لدينا، و خلال فترة طويلة من الزمن، حيث تم رصد التطور الكبير في نوعية المعروض من سلعة قوة العمل لدينا. بعد ذلك عملنا على رصد الآثار المتوقعة في سوق العمل في الجمهورية العربية السورية في حال انضمامها إلى المنظمة المذكورة؛ حيث توصلنا إلى عدد من النتائج التي تسلط الضوء على هذا الموضوع مما يفيد برأينا في حال التعامل معها، التقليل من سلبيات عملية الانضمام و يزيد من إيجابياته.

المراجع المستخدمة
جاك أ.د ا، عولمة الاقتصاد من التشكل إلى المشكلات - ترجمة د. مطانيوس حبيب، دار طلاس، . دمشق 1997
د. سمير أمين: في مواجهة أزمة عصرنا، سينا للنشر، القاهرة 1997
د . مصطفى العبد الله ، د. عصام خوري: قضايا حول السكان والتنمية في الوطن العربي . منشورات وزارة الثقافة ، دمشق 1993
قيم البحث
التعليقات
جاري جلب التعليقات جاري جلب التعليقات