ترغب بنشر مسار تعليمي؟ اضغط هنا

الترجمة ونظرية أنواع النصوص

Translation and theory of text types

575   0   0   0.0 ( 0 )
 تاريخ النشر 2017
  مجال البحث الترجمة
والبحث باللغة العربية
 تمت اﻹضافة من قبل Shamra Editor




تعد الترجمة من اقدم انواع النشاط الإنساني, فهي ظاهرة ملازمة لتاريخ الإنسان من أقدم العصور, فقد ظهرت بظهور الحاجة إلى وسيلة للتفاهم بين شعوب العالم لاختلاف أدارة التواصل بينهم. الترجمة كباقي الميادين المعرفية خضعت لقاعدة التقليد نفسها المذكورة سابقا, حتى انك عندما تطالع كتب بعض المفكرين العرب, تجد ان طابع كتاباتهم ذات صبغة اجنبية فحديثهم عن الترجمة لا يخلو مما يشبه ماجاء به الباحثون الغرب. من الغايات المرجو بلوغها في هذا البحث: التعريف بنظرية انواع النصوص وعلاقتها بالترجمة. الكشف عن خصائص هذه النظرية في الترجمة. توضيح أهمية نظرية أنواع النصوص ودورها في اكتساب المهارات الترجمية. التحليل اللغوي للنصوص بوصفه محطة أولى تليها محطات اخرى متسقة ومنسجمة تعمل مجتمعة على تحقيق العلاقة التواصلية لمختلف أنواع النصوص. الوقوف على انواع النصوص ومن ثم أنواع المقاربات الترجمية التي تعمل على التقليل من الهوة الفاصلة بين نص المصدر ونص الوصول.

المراجع المستخدمة
Basil Hatim, Ian Mason, The Translator as a Communicator, Routledge, 1st publication 1997
Claud-Strauss: Anthropologie Structurale-Agora .Plon.1958
قيم البحث

اقرأ أيضاً

أدت النجاحات الأخيرة في النمذجة التوليدية العميقة إلى تقدم كبير في توليد اللغة الطبيعية (NLG).أظهرت دمج الكيانات في نماذج الجيل العصبي تحسينات كبيرة من خلال المساعدة في استنتاج الموضوع الموجز وإنشاء محتوى متماسك.لتعزيز دور الكيان في NLG، في هذه الورق ة، نهدف إلى نموذج نوع الكيان في مرحلة فك التشفير لتوليد كلمات سياقية بدقة.نقوم بتطوير نموذج NLG الجديد لإنتاج تسلسل مستهدف بناء على قائمة معينة من الكيانات.يحتوي نموذجنا على وحدة فك ترميز متعددة الخطوات التي تحفز أنواع الكيان في عملية تذكر الجيل.تجارب عملاء أخبار عامين تظهر حقن النوع ينفذ أفضل من نوع خطوط خطوط أسلاف التضمين.
في هذه الورقة، نهدف إلى معالجة التحديات المحيطة بترجمة النص الصيني القديم: (1) الفجوة اللغوية بسبب الاختلاف في عصائر النتائج في الترجمات التي هي فقيرة في الجودة، و (2) تفتقد معظم الترجمات المعلومات السياقيةغالبا ما يكون هذا أمرا ضروريا للغاية لفهم ال نص.تحقيقا لهذه الغاية، نحسن تقنيات الترجمة السابقة عن طريق اقتراح ما يلي: نحن نورد المهمة كهجوم تنبؤ متعدد الملصقات حيث يتنبأ النموذج كل من الترجمة وعصرها الخاص.نلاحظ أن هذا يساعد على سد الفجوة اللغوية كما يتم استخدام السياق الزمني أيضا كمعلومات مساعدة.نحن نقوم بالتحقق من طريقنا على كوربوس موازية مشروح مع معلومات التسلسل الزمني وإظهار فعاليتها تجريبيا في إنتاج مخرجات الترجمة عالية الجودة.نقوم بإصدار كل من التعليمات البرمجية وبيانات البحث في المستقبل.
يهدف هذا العمل إلى إيجاد علاقات تقريبية لحساب المتانة الستاتيكية للصمامات القرصية ذات الأطباق الكروية، وذلك بالاعتماد على مقاومة المواد ونظرية المرونة. تم الحصول على ثلاث مجموعات، وهذه المجموعات تمثل بثلاثة مخططات حسابية، كل من هذه المخططات يوافق علا قات محددة تم الحصول عليها لحساب الإجهادات المتولدة في الطبق.
يترجم الأساليب الموجودة للترجمة الآلية (MT) في الغالب نص معين في لغة المصدر في اللغة المستهدفة وبدون تشير صراحة إلى المعلومات التي لا غنى عنها لإنتاج ترجمة مناسبة. لا يشمل ذلك فقط المعلومات في العناصر والطرائق النصية الأخرى من النصوص الموجودة في نفس المستند، بل أيضا معلومات إضافية وثلاثة وثيقة وغير لغوية مثل المعايير والسكوب. لتصميم تدفقات عمل الترجمة أفضل ونحن بحاجة إلى التمييز بين مشكلات الترجمة التي يمكن حلها من خلال أساليب النص إلى النص الموجودة وغيرها. تحقيقا لهذه الغاية، أجرينا تقييم تحليلي لنواتج MT وأخذ مهمة ترجمة من الأخبار الإنجليزية إلى اليابانية كدراسة حالة. أولا وأمثلة على مشكلات الترجمة وتنقيحاتها تم جمعها بواسطة طريقة ما بعد التحرير على مرحلتين (PE): أداء الحد الأدنى من PE للحصول على الترجمة التي يمكن تحقيقها بناء على المعلومات النصية المعينة وإجراء المزيد من الأداء الكامل للحصول على ترجمة مقبولة حقا تشير إلى أي المعلومات إذا لزم الأمر. ثم تم تحليل أمثلة المراجعة التي تم جمعها يدويا. كشفنا عن القضايا والمعلومات المهيمنة التي لا غنى عنها لحلها وكائن مثل مواصفات النمط المحبوسين والمعدات المصطلحات والمعرفة الخاصة بالمجال والمستندات المرجعية الخاصة بالمجال وتحديد تمييز واضح بين الترجمة وما يمكن أن يحقق MT النص إلى النص في النهاية.
تسببت الزيادة الكبيرة في كمية المعلومات المتاحة في الانترنت من مختلف المصادر في السنوات الأخيرة إلى صعوبة الوصول والبحث في النصوص الكبيرة عن المعلومة المطلوبة بسرعة وكفاءة وكان من الصعب جداً استخراج تلاخيص النصوص بشكل يدوي وذلك بسبب النمو الهائل للمع لومات بشكل يومي لذلك أصبح من الضروري استخراج التلاخيص تلقائياً من نص واحد أو عدة نصوص لذلك سنتطرق في بحثنا إلى أهم الأساليب والطرق في عمليات التلخيص في الأعوام السابق
التعليقات
جاري جلب التعليقات جاري جلب التعليقات
سجل دخول لتتمكن من متابعة معايير البحث التي قمت باختيارها

هل ترغب بارسال اشعارات عن اخر التحديثات في شمرا-اكاديميا