ترغب بنشر مسار تعليمي؟ اضغط هنا

الصعوبات التي يعاني منها المقترضون من المصرف الزراعي في الجمهورية العربية السورية

The Difficulties which confront borrowers from the Agricultural Bank in the Syrian Arab Republic

794   0   107   0 ( 0 )
 تاريخ النشر 2010
والبحث باللغة العربية
 تمت اﻹضافة من قبل Shamra Editor




تتناول الدراســة أهم الصعوبات التي تواجـه المقترضين من المصـرف الزراعي التعـاوني فـي سـورية؛ و ذلك من خلال دراســة الخدمـات التي يقدمها المصرف الزراعـي، و أهـم نـشاطاته مـع استبيان لآراء المستفيدين من القروض في بعض المحافظات لتحديد أهم الصـعوبات التي تواجـه عملية الحصـول على القروض الزراعية. و قد أسهم المصرف الزراعي في نمو الإنتاج الزراعي و تطويره بشكل كبير، إلا أن المتغيرات و عملية التطوير الاقتصادي تستدعي تطوير آلية الإقراض المتبعة فـي المـصرف و نظمه. و تشير هذه الدراسة إلى انخفاض في قيمة الإنتاج الزراعي من نسبة 3.22 % من قيمة الإنتـاج الإجمالي في سورية عام 1999 إلى نسبة 16 % عام 2008 ، فقد بلغت قيمة القروض عام 1999 نحـو 10222 مليون ليرة سورية بينما بلغت عام 2007 نحو 8877 مليون ليرة سورية. كما لوحظ تراجع في نسبة القروض العينية من 37.52 % عام 1999 إلى 3.43 % عام 2008 ، في حين لوحظ ازدياد في قيمـة القروض النقدية من 3.47 % إلى 7.56 % عام 2008 .

المراجع المستخدمة
القضاة، عماد الدين وعواد مفلح. ( 2000 ). تقييم أداء مؤسسة الإقراض الزراعي في الأردن.ص 2
ناجي، السيد عبده. ( 2003 ). تسويق الخدمات المصرفية. اتحاد المصارف العربية بيروت. ص 246
قيم البحث

اقرأ أيضاً

هدفت الدراسة إلى تعرف دور المدرسة في مواجهة الإرهاب في الجمهورية العربية السورية من وجهة نظر طلاب مرحلة التعليم الثانوي, و قد تكون مجتمع الدراسة من طلاب مدارس التعليم الثانوي في محافظة حمص للعام الدراسي 2014\2015 و البالغ عددهم ( 4905 ) طالبا و طالبة , و اشتملت عينة الدراسة على ( 826 ) طالبا و طالبة بالاعتماد على الطريقة العشوائية العنقودية, و من أجل تحقيق أهداف الدراسة تم استخدام المنهج الوصفي التحليلي من خلال اعداد استبانة تكونت من ثلاثة محاور و كل محور يتألف من اثني عشر بندا.
تعد محافظة طرطوس الواقعة على الساحل الشرقي للبحر المتوسط غربي سورية منطقة موبوءة بداء الليشمانية الجلدي بشري المصدر. ففي إطار دراسة حشرية لتحديد أنـواع الـذباب الرملـي فـي هـذه المحافظة و تحديد الأنواع الناقلة لداء الليشمانية، جمعت 988 عينة من هذه الحـشرات، خـلال الفتـرة الممتدة من بداية شهر حزيران و حتى نهاية شهر تشرين الأول 2004 ، و ذلك من 13 قرية موزعة على خمس مناطق رئيسة (بانياس – طرطوس – دريكيش – الشيخ بدر – صافيتا)، في محافظة طرطـوس، باستخدام مصائد ضوئية و مصائد الورق اللاصق.
هدفت الدراسة إلى تحليل تجربة الـتأمين الصحي في الجمهورية العربية السورية ما بين عامي 2010- 2018 بغية معرفة مدى التطور الحاصل في قطاع الـتأمين الصحي خلال فترة الدراسة. كما ركزت الدراسة على ثلاث مؤشرات أساسية وهي: عدد المؤمنين صحياً من عام 2010 وحتى 20 18 , توزع المؤمنين صحياً في القطاع الحكومي والخاص على شركات إدارة نفقات الـتأمين الصحي , أقساط الـتأمين الصحي. قام الباحث بدراسة وتحليل مؤشرات الـتأمين الصحي الأساسية وإظهار مدى تأثيرها وانعكاسها على عملية التنمية الصحية في سورية. كما توصلت الدراسة إلى مجموعة من النتائج أهمها: ضعف مستوى الثقافة الـتأمينية لدى المواطن السوري, تأثير الحرب في سورية على قطاع الـتأمين الصحي من زيادة في تكلفة تقديم الخدمة الصحية للمؤمن لهم على اختلاف أنواع مزودي الخدمة.
تلعب الانقرائيّة دوراً مهماً في الوقوف على مدى ملاءمة كتاب تعليميّ ما لمستوى النّضج اللغويّ للتلاميذ الذين قُرِّر عليهم، ويسهم توافر شروطها في الكتب المدرسيّة في جعلها تؤدي الفائدة المرجوة منها. وفي ضوء هذه الأهمية الكبيرة للانقرائيّة تتجلّى مشكلة غي اب الدراسات التي تتحرّى انقرائيّة الكتب المدرسيّة على المستوى المحليّ. وبناءً على ذلك هدفت الدِّراسة إلى تحديد مستوى انقرائيّة كتاب (العربيّة لُغتي) المقرّر لتلاميذ الصّف السّادس الأساسيّ في الجمهوريَّة العربيَّة السُّوريَّة، وتعرُّف مدى ترتيب النّصوص الأدبيّة في الكتاب المستهدف تبعاً لدرجة انقرائيتها، وتحديد الفروق في الانقرائيّة بين متوسطات درجات التلاميذ تبعاً للمتغيّرات الآتية: (الجنس، والمعدل الدّراسيّ، ونوع المقروء، ونوع الكلمة المحذوفة). ولتحقيق أهداف الدراسة، اتّبع الباحث المنهج الوصفيّ، واختار بالطريقة العشوائيّة البسيطة عشرة نصوص أدبيّة من كتاب (العربيّة لغتي) للصّفّ السّادس الأساسيّ بواقع خمسة نصوص نثريّة وخمسة نصوص شعريّة، كما قام باختيار عيّنة عشوائيّة منتظمة ممثّلة لتدريبات الكتاب، هي: تدريبات الوحدة الثالثة، فالسادسة، فالتاسعة، ثم الثانية عشرة. وتأسيساً على عيّنة الموضوعات في الدّراسة أعدّ الباحث أدواتها المتمثلّة في اختبارين، أولهما: اختبار التّتمّة لقياس مستوى انقرائيّة النّصوص النّثريّة والشّعريّة المختارة من كتاب (العربيّة لُغتي) للصَّفّ السّادس الأساسيّ، وثانيهما: اختبار انقرائيّة التدريبات المؤلَّف من (35) سؤالاً من نوع الاختيار من متعدّد؛ لقياس مدى وضوح أسئلة كتاب (العربيّة لُغتي) للصَّفّ السّادس الأساسيّ، ومدى دقّتها في التعبير عن المهمة المطلوب من التلاميذ تنفيذها. ثمّ قام الباحث بتطبيق أداتي الدراسة على عيّنةً عشوائيّة من تلاميذ الصّفّ السّادس الأساسيّ في المدارس الرسميّة في مدينة دمشق، تكوّنت من (505) تلاميذ، موزّعين على (12) شعبة دراسيّة في (6) مدارس، بواقع (258) تلميذاً، و(247) تلميذةً. وللإجابة عن أسئلة الدّراسة واختبار صحة فرضياتها، فرّغ الباحث بيانات إجابات عيّنة الدّراسة عن بنود الاختبارَين في برنامج الرزمة الإحصائيّة للعلوم الاجتماعيّة (Spss)؛ وحُسبت المتوسطات الحسابيّة، والانحرافات المعياريّة، والنسب المئويّة، واستُخدم اختبار (t) لعيّنتينِ مستقلتين، وتحليل التباين الأحادي لأكثر من عيّنتين مستقلتين، واختبار شيفيه Scheffe للمقارنات البعديّة. وأظهرت الدّراسة النتائج الآتية: - وقعت درجات (110) تلاميذ ضمن مستوى الانقرائيّة المستقلّ؛ أي ما نسبته (21.78%) من العدد الكليّ لعيّنة الدّراسة، في حين كانت درجات (184) تلميذاً وتلميذة في مستوى الانقرائيّة التّعليميّ؛ أي ما نسبته (36.43%)، أمّا درجات (211) تلميذاً وتلميذة فقد وقعت ضمن مستوى الانقرائيّة الإحباطيّ؛ أي أنّ ما نسبته (41.78%). وبجمع عدد التلاميذ في المستويين: التعليميّ والمستقل يتّضح أنّ كتاب (العربيّة لغتي) للصف السّادس الأساسيّ يناسب (294) تلميذاً وتلميذة؛ أي ما نسبته (58.21%) من عدد التلاميذ الذين أعدّ لهم الكتاب. وأوضحت النتائج أيضاً أنّ متوسط درجات التلاميذ في مستويات الانقرائيّة جميعها بلغ (45.85)، وهو يقع ضمن مستوى الانقرائيّة التّعليميّ. - وجود فرقٍ ذي دلالة إحصائيّة بين متوسطي درجات التلاميذ في مستوى انقرائيّة كتاب (العربيّة لُغتي) المقرّر للصَّفّ السّادس الأساسيّ في الجمهوريَّة العربيَّة السُّوريَّة يعزى إلى متغير الجنس، لصالح الإناث. - وجود فروقٍ ذات دلالة إحصائيّة بين متوسطات درجات التلاميذ في مستوى انقرائيّة كتاب (العربيّة لُغتي) المقرّر للصَّفّ السّادس الأساسيّ في الجمهوريَّة العربيَّة السُّوريَّة تعزى إلى كلّ من المتّغيرات الآتية: (المعدل الدراسيّ للتلاميذ، ونوع المقروء، ونوع الكلمة المحذوفة في اختبار التّتمة)، لصالح كلّ من الفئات الآتية: (المعدل الدراسيّ المرتفع، والنّصوص النّثريّة، والاسم). - عدم تدرّج النّصوص النّثريّة والشّعريّة في موقعها في كتاب (العربيّة لُغتي) للصَّفّ السّادس الأساسيّ بحسب درجة انقرائيّتها. وفي ضوء نتائج الدّراسة، أوصى الباحث بضرورة أخذ مؤلِّفي المناهج التعليميّة بمعيار الانقرائيّة، وإعداد الكتب المدرسيّة بأكثر من مستوى لكلّ صف لتناسب الفروق الفرديّة بين التلاميذ، كما اقترح إجراء مزيد من الدّراسات في مجال الانقرائيّة على كتبٍ دراسيّة أخرى.
هدف البحث إلى تعرّف واقع مدارس المتفوقين في الجمهورية العربية السورية من وجهة نظر الطلبة، و إلى الفروق في وجهات نظرهم تبعاً لمتغيري (النوع، المحافظة). و لتحقيق أهداف البحث تم بناء استبانة مؤلفة من (72) عبارة موزعة على خمسة مجالات هي (قبول الطلبة، و ا لبيئة المدرسية، و الإدارة، و المدرسون، و المناهج و طرق التدريس). و تم تطبيقها على عينة بلغت (380) طالباً و طالبة للعام الدراسي 2015/2016. و استخدم المنهج الوصفي التحليلي. و للحكم على صدق الاستبانة عرضت على مجموعة مؤلفة من (7) محكمين مختصين في جامعتي دمشق و تشرين. بينت نتائج البحث أن واقع مدارس المتفوقين في سورية جاء بدرجة متوسطة من وجهة نظر أفراد عينة البحث عند كل مجال من مجالات الاستبانة، و على مستوى المجالات ككل، كما أظهرت النتائج عدم وجود فروق في درجات إجابات أفراد عينة البحث من الطلبة على استبانة واقع مدارس المتفوقين في سورية تبعاً لمتغيري (النوع، و المحافظة). كما قدم البحث مقترحات منها إقامة دورات تدريبية لمعلمي مدارس المتفوقين قبل التحاقهم بالعمل الموكل إليهم و ممارستهم له، إجراء المزيد من الدراسات التي تكشف عن المشكلات التي تواجه الطلبة المتفوقين دراسياً.
التعليقات
جاري جلب التعليقات جاري جلب التعليقات
سجل دخول لتتمكن من متابعة معايير البحث التي قمت باختيارها

هل ترغب بارسال اشعارات عن اخر التحديثات في شمرا-اكاديميا