بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
في هذا المقال تطرقنا إلى التحكم الكفء باستعمال النمط الإنزلاقي بالتحكم في الطاقة الفعالة و الردية المنتجة من طرف الآلة ذات التغذية المزدوجة (DFIG) و يمكن استعمال هذه التقنية في كل مجالات إنتاج الطاقة و المحركات الكهربائية. كتب النموذج الرياضي للما كنة في المحاور (q-d) من أجل التحكم في التبادل في الطاقة بين المولدة و الشبكة الكهربائية، و هذا الأخير يسمح لنا بالتحكم المنفصل للطاقة الفعالة و الردية من خلال التيار في الجزء الساكن للمولد باستعمال النمط الإنزلاقي.
تعرض هذا البحث إلى طريقة جديدة لتحديد الاستطاعة الردية المسموحة للمولدات التزامنيـة المربوطة إلى عقد التوليد في الشبكة الكهربائية، و ذلك اعتماداً على الاستطاعة الفعلية و التوتر و التيار المسموح به لكل من الثابت و الدائر بالإضافة إلى المعطيات الأخرى للمولـد، و يقـدم تحليلاً لمعادلات الثابت و الدائر و للعوامل التي تؤدي دوراً في تحديد قيمتيهما كالقوة المحركـة الكهربائية الداخلية و مميزات اللاحمل للآلة التزامنية و مدى تأثيرها في مركبات التيار التي يتم على أساسها تعيين الحدود المسموحة لتغيّر الاستطاعة الردية [ Qmin , Qmax[ للمولـدات فـي عملية تنظيم التوتر لعقد الشبكة الكهربائية. كما تم في سياق البحث وضع الألغوريتم الـلازم لحساب الاستطاعة الردية المسموحة لكل من المولـد ذي الـدائر الأسـطواني و المولـد ذي الأقطاب البارزة عند قيم مختلفة للتوتر و الاستطاعة الفعلية المستجرة.
مع زيادة تحميل المنظومة الكهربائية السورية أصبحت مسألة الحفاظ على التوترات ضمن الحدود المسموح بها ذات أهمية كبيرة في عملية تخطيط و تشغيل نظم القدرة الكهربائية. يهدف هذا البحث إلى دراسة أثر ربط المكثفات التفرعية كوسيلة لتحسين التوتر و تقييم منحني ال توتر في شبكة النقل السورية 230-400kV, و تحديد توتر قضبان التجميع الضعيفة، و كذلك توليد و استهلاك و ضياعات الاستطاعة الفعلية و الردية.