بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
تقوم الجوائز الرابطة الخراسانية المسلحة الأفقية مع البلاطات، بدور جدران قص أفقية على ارتفاع المبنى، و تثبت الأعمدة و الجدران الخراسانية المسلحة على مساحة المبنى الطابقي الأفقي، و بذلك تعمل الجوائز الأفقية و الأعمدة و جدران القص المسلحة بشكل فراغي و م شترك، لمقاومة الحمولات الشاقولية الناتجة عن الأحمال من الحمولات الميتة، و الحية و المؤقتة، و الحمولات الأفقية الناتجة عن شدة ضغط الرياح أو الزلازل. نتيجة للأهمية الكبيرة لعمل الجوائز الرابطة لأجنحة جدار القص في الجملة الإنشائية الحاملة من الخراسانة المسلحة، أجريت تجارب عملية من قبلنا تطابق عمل جدران القص في المباني العالية على الواقع مع العلاقات النظرية للعلماء و الباحثين. نتيجة المقارنة بالطرائق الحسابية، بين عقد الجوائز الرابطة و بمقاطع عزم صلابة ثابت في مستوى التقائه بأجنحة جدار القص (عقد مقاومة للقوى الأفقية الديناميكية في مرحلة اللدونة و الانهيار)، و عقد جوائز رابطة بمقاطع متغير عزم الصلابة على شكل تيجان في مستوى التقائه بأجنحة جدار القص، مع النتائج التجريبية للجوائز الرابطة ثابتة و متغيرة الارتفاع، نقترح علاقة نظرية و طرائق تسليح تتوافق مع تغير عزم صلابة التيجان في عقد الجوائز الرابطة بأجنحة جدار القص الخراسانية المسلحة. نستخلص من النتائج التجريبية، المقترحات النظرية الحسابية للعقد، و ندخلها بالعلاقات الحسابية للنظريات العالمية المتعلقة بموضوع البحث، و نبين مدى تأثير مقاومة عقد التقاء الجوائز الرابطة بتيجان بجناحي جدار القص في مجمل عمل الجملة الإنشائية الفراغية الحاملة، و مقاومتها للحمولات الأفقية الخارجية من شدة ضغط الزلازل أو الرياح.
يهدف هذا البحث إلى دراسة تدعيم الأعمدة البيتونية المسلحة الخاضعة لحمولة ضغط محورية باستخدام قمصان من الفيروسمنت (الملاط المسلح بشبك حديدي) Ferrocement و المحتوية على طبقتين من شبكات الأسلاك الملحومة Welded Wire Meshes المتوضعة ضمن طبقة من الملاط الإس منتي العالي المقاومة. أجريت التجارب في مخبر البيتون و مواد البناء في كلية الهندسة المدنية بجامعة دمشق، و تمّ تحليل النتائج لمعرفة أثر طريقة التدعيم على كل من مقاومة الضغط القصوى للعمود ، مطاوعة العمود ، أشكال الانهيار. حيث بيّنت النتائج التجريبية فعالية استخدام شبكات الأسلاك الملحومة المتوافرة محلياً لتدعيم الأعمدة البيتونية المسلحة.
يتناول هذا البحث تصميم المقاطع البيتونية المسلحة ذات الشكل T وفق الكود العربي السوري وصولاً للمقطع ذو الكلفة الأقل، مع اعتبار كافة متطلبات التصميم. تعتمد الطريقة التقليدية على مجموعة من الفرضيات التصميمية ، فيما تهدف هذه المنهجية للوصول إلى الحل الأم ثل مع الأخذ بعين الاعتبار للشروط المقيدة، لذلك فإن استخدامها سيقودنا لتصميم المقطع البيتوني المسلح ذو الكلفة الأدنى. يبين هذا البحث إمكانية صياغة هذه المسألة في نموذج برمجي رياضي لاخطي، و ذلك من خلال عدة حالات تم استخدامها لشرح كيفية تطبيق هذه النمذجة ضمن شروط الكود العربي السوري. تم اعتماد الطريقة التقليدية المتبعة في الكود العربي السوري لتصميم المقاطع في هذا البحث, باستخدام طريقة البرمجة اللاخطية المضمنة ببرنامج Lingo14.0 من شركة LINDO Systems Inc. و قد أظهرت مقارنة النتائج التوفير الكبير في كلفة المقطع البيتوني المسلح ذو الشكل T.
الهدف من البحث الوقوف على حقيقة العمل الإنشائي للبلاطات في الجمل الإنشائية للأبنية البيتونية المسلحة العالية عند تأثير الأحمال الزلزالية، و بيان الأخطاء المرتكبة باعتبار البلاطات ديافراكمات صلبة ، و البحث في إمكانية رفع كفاءة هذه الجمل بمعرفة السلوك الحقيقي لعناصرها الرئيسية.
تم في هذا البحث و باستعمال طريقة العناصر المحدودة Finite Element Analysis, المقارنة بين طريقتي الدفع المتزايد و التحليل الديناميكي باستعمال طيف الاستجابة Response Spectrum Analysis, RSA على نماذج من المنشآت الاطارية غير منتظمة من البيتون المسلح، لمعر فة حدود تطبيق طريقة الدفع المتزايد على هذه المنشآت، حيث تمت المقارنة من حيث تشكل ميكانيزم الانهيار و الانتقالات و درجة المطاوعة.
تم البحث بسلوك جدران القص البازلتية للمباني المتبقية من العصور الغابرة كبحث تجريبي، و مقاومتها للعوامل الطبيعية و الحمولات الأفقية الناتجة عن الرياح و الزلازل، للاستفادة منها في الحفاظ على المباني الحديثة و المرتبطة ببلاطات و جوائز كجدران قص أفقية عل ى الارتفاع الطابقي في المناطق الحارة و الباردة في القارة الأفريقية و الأسيوية و مناطق أخرى مشابها لها على السواء، للاستعاضة بها عن جدران القص الخرسانية المسلحة و المعدنية التي تفقد مقاومتها للعوامل المذكورة أعلاه. لدى معاينة الأبنية و توضع الشقوق الرأسية و المائلة الناتجة عن الحمولات الجانبية، تبين أن ظهور الشقوق يتعلق بصلادة مقطع الجدار و بمواصفات الحجر البازلتي و تصميم قاعدة الجدار . تم البحث لتحديد المتانة و نفوذية الماء و المقاومة على الضغط و الشد لعينات من الأحجار البازلتية المستخدمة في الأبنية الحجرية التاريخية و مواقع تواجدها بالطرائق المخبرية. تم حساب الشدة الزلزالية على واجهة البناء في مستوى البلاطات بالتوافق مع المواصفات و الاشتراطات الدولية مع الاقتراح لطريقة حساب الجدار الحامل من الحجر البازلتي لبناء من عدة أدوار و قبو أخذين بعين الاعتبار المقاومة المميزة للبازلت حسب كثافته على الضغط و الشد و معامل الحجر البازلتي في العملية الحسابية.