بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
يعرض هذا البحث كيفية تصميم و تنفيذ دارة للتحكم بحركة لوح كهروضوئي للحصول على أعظم مردود ممكن، و ذلك عن طريق تصميم نظام مكون من دمج عدة طرق من التحكم مع بعضها البعض، و يتم التصميم من خلال تشكيل نظام موحد ندمج فيه التحكم بواسطة حساسات الضوء من جهة و ال تحكم عن طريق قاعدة بيانات من جهة أخرى بالإضافة الى مقارنة زاوية اللوح الكهروضوئي في كلا الطريقتين. تم تصميم الدارة المقترحة و إجراء المحاكاة لها و تنفيذها بنموذج مصغر يحاكي الواقع، و مناقشة النتائج و ذلك لتبيان الفائدة و الهدف من النظام المقترح استخدامه و ذلك بواسطة المتحكم الصغري Programmable Interface Controller(PIC).
من المعروف أنَّ الاستطاعة المتاحة من النظم الكهروضوئية لا يمكن التنبؤ بها و تتغير مع تغير الظروف المناخية لذلك فهي تتميز بطبيعة متقطِّعة أي أنّها غير قادرة على تغذية الحمل بشكل متواصل و بمعدلات ثابتة، لذلك كان لابدَّ من دراسة أساليب تخزين للطاقة الكه ربائية المنتجة منها بحيث يتم إعادة استخدام هذه الطاقة بشكل يمكن توقعه، و أحد هذه الطرق هو إنتاج الهيدروجين عن طريق ربط النظم الكهروضوئية مع محلِّلات مياه تقوم بتحليل الماء كهربائياً، و بتخزين هذا الهيدروجين يمكن استخدامه بمعدلات ثابتة إمَّا في خلايا الوقود أو عن طريق حرقه مباشرةً و الاستفادة من الطاقة الحرارية المنتجة. هذه الدراسة تُركِّز على النظم الكهروضوئية و الطاقة المتاحة منها و على المحلِّلات و آلية عملها و متطلباتها و نواتجها، و وضع النموذج الرياضي الذي يوصِّف أداءها و رسم المنحنيات التي تعبِّر عنها عن طريق برمجتها باستخدام برنامج الماتلاب MATLAB، و وضع مثال عددي بسيط يوضِّح القيم الموافقة لنظام كهروضوئي ذي استطاعة محدودة. حيث تبين أن المردود الطاقي يتراوح بين 23 إلى 67 % حسب طريقة استخدام الهيدروجين المنتج.
هذا البحث يهدف إلى نمذجة الخصائص الديناميكية لمدخرات الرصاص-حمض آخذين بالحسبان ظواهرها الأساسية (ثنائي الطبقة الكهربائية و الانتشار و انتقال الشحنة الناتجة عن تفاعلات الأكسدة و الإرجاع). و حتى تتم هذه النمذجة سوف يتم تحديد قيم عناصر الدارة المكافئ ة المستخدمة في النمذجة تجريبياً باستخدام طريقة التفريغ النبضي للمدخرة.