ترغب بنشر مسار تعليمي؟ اضغط هنا

تكتسب السدود في المناطق الساحلية أهمية كبيرة نظراً لاستخدامها في الري بشكل أساسي إضافة إلى استخدامها كمصدر من مصادر مياه الشرب في بعض الحالات. يهدف البحث إلى دراسة بعض المؤشرات الكيميائية لجودة مياه بعض السدود في محافظة اللاذقية على مدى العشر سنوات ا لأخيرة، شمل البحث دراسة تراكيز شوارد كل من الكلور، و الكبريتات، و النترات، و النتريت، و الفوسفات، و الصوديوم و البوتاسيوم في خمسة سدود موزعة على امتداد ساحل محافظة اللاذقية، و هي سد بللوران، سد 16 تشرين، سد الثورة، سد صلاح الدين (السفرقية) و سد الحويز. أظهرت النتائج حدوث تغيرات مهمة في تراكيز معظم الشوارد خلال السنوات العشر الأخيرة، حيث بينت النتائج ارتفاع في تراكيز الشوارد في معظم السدود المدروسة، و لكن في الوقت نفسه هذا التغير ليس واحداً في جميع السدود بل كان يرتبط ارتباطاً وثيقاً بطبيعة السد و موقعه و سعته التخزينية.

هل ترغب بارسال اشعارات عن اخر التحديثات في شمرا-اكاديميا