بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
أجريت الدراسة بهدف إطالة مدة صلاحية اللبن الرائب عن طريق إضافة عصير الجزر بوزن 5 و 10 و 15غ إلى كلّ 1 لتر حليب خلال مدة تخزين مدتها 35 يوماً عند درجتي حـرارة 4±1° س و 10° ±س. حددت بعض الخصائص الميكروبية الكيميائية و الحسية للألبان خلال الأيـام 1 و 7 و 14 و 21 و 28 و 35 من مدة التخزين. أشارت النتائج أن القوة الحيوية للبادئ استمرت مدة 7 أيام في عينة الشاهد في حـين استمرت مدة 28 يوماً للعينة الحاوية على 5غ عصير جزر و 35 يوماً للعينة الحاوية علـى 10غ أو 15غ عصير جزر عند التخزين عند الدرجة 4±1°س. و لم يلاحظ اختلاف كبير بالنتائج لـدى التخـزين عنـد الدرجة 10±1°س. بينما أشارت نتائج تحليل الخصائص الحسية أن الألبان الحاوية على 5غ من عـصير الجزر كانت أكثر تفضيلاً من تلك الحاوية على وزن أعلى و ذلك لغياب طعم عصير الجزر و لونه في العينة و لم يكن لإضافة عصير الجزر تأثير في مستويات الحموضة أو في الخصائص الحسية للّـبن خـلال مـدة التخزين. و تبين أنه يمكن استهلاك عينة الشاهد بشكل صالح للاستهلاك حتى 7 أيام من التخزين في حين يمكن استهلاك عينات اللبن الحاوية على عصير الجزر حتى 35 يوماً من التخزين.
أجريت الدراسة بهدف إطالة مدة صلاحية اللبن الرائب لمدة 42 يوماً بإضـافة الأغذيـة الوظيفيـة Bifidobacterium و Lactobacillus acidophilus LA-5 من المؤلفة (probiotics البروبيوتيك) (Bb12 (lactis subsp animalis إلى الحليب المخصص لصناعة اللبن الرائب و درست مـدة صـلاحية اللبن الناتج على درجتي حرارة 4±1° س و 10±1° س. حددت بعض الخصائص الميكروبية و الكيميائيـة و الحسية للبن الناتج خلال الأيام 0 و 7 و 14 و 21 و 28 و 35 و 42 من مدة التخزين. أشارت نتائج تحليـل الخصائص الميكروبية أن القوة الحيوية للبادئ استمرت مدة 7 أيام في عينة الشاهد في حـين اسـتمرت مدة 35 يوماً للعينـة الحاويـة علـى 5-LA acidophilus Lactobacillus أو Bifidobacterium (Bb12 (lactis subsp animalis عند التخزين على الدرجة 4±1° س. و لـم يلاحـظ اخـتلاف كبيـر بالنتائج لدى التخزين عند الدرجة 10±1°س. كما أن إضافة البروبيوتيك لم تؤثر في طعم اللـبن الرائـب و رائحته في العينة و في مستويات الحموضة، كما انخفضت قيم الخـصائص الحـسية للّـبن خـلال مـدة التخزين. و قد تبين أنه يمكن استهلاك عينة الشاهد بشكل صالح للاستهلاك حتى 7 أيام من التخـزين فـي حين استمرت مدة الاستهلاك حتى 35 يوماً من التخزين في العينات الحاوية على البروبيوتيك.
عوملت ثمـار التفـاح الـصنف"Pippin Orange Cox "بمـادة MCP-1 أو CaCl2 و كـذلك MCP-1 + CaCl2 بعد القطاف لمعرفة تأثيرها في التنفس و إنتاج الإيثيلين ضمن الثمرة، ثـم خزنـت الثمار بعد معاملتها في شروط الهواء العادي في حرارة 3 م أو 10 م لمدة 0 ،2 ،4 ،6 ،8 ،10 أسابيع، و بعد انتهاء كل مرحلة من مراحل التخزين، أُعيد تخزين أربع ثمار من كل معاملة فـي أوعيـة زجاجيـة خاصة لقياس معدل إنتاج CO2 و C2H4 مدة أسبوع في 20 م؛ و قد تبين انخفاض معدل التـنفس بـشكل معنوي في الثمار المعاملة بالمركب MCP-1 أو CaCl2+MCP-1 مقارنة بالثمار المعاملـة بمحلـول كلوريد الكالسيوم أو غير المعاملة، كما لوحظ انخفاض معنوي من يوم إلى آخر في معدل تـنفس الثمـار و لاسيما تلك الثمار التي خزنت في حرارة 3 م ، و لم يلاحظ تأثير معنوي لدرجة حرارة التخزين في معـدل تنفس الثمار؛ كما أدت معاملة الثمار بالمركب MCP-1 أو CaCl2+MCP-1 إلى انخفاض معنوي فـي معدل إنتاج الإيثيلين في مرحلة ما بعد التخزين (عمر الرف).
تركز موضوع هذا البحث حول دراسة صناعة الحليب المعقم في سوريا و تحديد أسباب تدني النوعية و انخفاض مدة الصلاحية، و كذلك دراسة العوامل المؤثرة على مدة حفظ الحليب المعقم و امكانية استخدام التقانات الحديثة في إطالة مدة حفظه من أجل زيادة العائد الاقتصادي و المنافسة في الأسواق.