بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
استخدمت في هذه التجربة عقل ساقية نصف قاسية في الموعدين الخريفي و الربيعي (أيلول و آذار) و التي عوملت بأربعة تراكيز من الأوكسين IBA) 2000, 4000, 6000,8000) جزء بالمليون بطريقة الغمس السريع إضافة إلى الشاهد، ثم زرعت بشكل عشوائي على أوساط تجذير مختلفة. أشارت النتائج إلى تفوق الوسط (فيرميكولايت+ بتموس) معنوياً على كافة الأوساط المستخدمة عدا وسط البرليت في نسبة التجذير (90.5%)، و في متوسط طول الجذور عدا وسط البتموس منفرداً (10.9 سم)، و في عدد الجذور المتشكلة لكن على جميع الأوساط المدروسة (7.19 جذر/عقلة)، و ذلك باستخدام التراكيز 6000 و 4000 و 8000 جزء بالمليون على التوالي. تفوق موعد أخذ العقل في الخريف معنوياً على موعد أخذ العقل في الربيع في نسبة التجذير عند استخدام التركيز 6000 جزء بالمليون، إذ وصلت إلى أقصاها (100%)، و في متوسط عدد الجذور الذي بلغ ( 10.30 جذر/عقلة) عند استخدام التركيز 8000 جزء بالمليون. و أيضاً في متوسط طول الجذور عند التركيز 4000 جزء بالمليون (11.69سم)، حيث يمكن ربط ذلك بالحالة الفسيولوجية للعقل التي تختلف حسب الفصول. كان للتراكيز الهرمونية تأثيرٌ واضحٌ في نسبة تفتح البراعم و التجذير و نسبة تشكل الكالس على قواعد العقل المعاملة، حيث ازدادت قيمها بازدياد التركيز الهرموني عدا نسبة التجذير التي انخفضت نسبياً عند8000 جزء بالمليون. أظهرت العقل المجذرة قدرة عالية على التأقلم مع ظروف البيت الزجاجي ثم مع ظروف الوسط الخارجي، حيث بلغت نسبة نجاح التقسية 90% بعد شهرين من نقلها عند النوع المدروس.
أجريت هذه الدراسة خلال العامين 2012- 2013 بهدف إكثار شجيرة الرباطية الغارية باستخدام تقنيات زراعة الأنسجة، و تم ذلك بزراعة عقل ساقية غضة للحصول على النموات الخضرية في وسط مغذي يحتوي على المحلول المعدني (MS) مضافاً له 30 غ/لتر سكروز و7 غ/لتر آجار- آجا ر بالإضافة إلى حمض الستريك كمضاد أكسدة (300 مغ/لتر) و تراكيز مختلفة من BAP و NAA، في حين استخدم بمرحلة التجذير بيئة (MS) بعد تخفيف تركيز العناصر المعدنية الكبرى للنصف و السكروز إلى 20 غ/لتر و بوجود تراكيز مختلفة من IBA. و بينت النتائج بأن مشاركة الأوكسين مع السيتوكينين في مرحلة الزراعة الأولية ضرورية لتحسين نسبة تفتح البراعم و عدد النموات الخضرية الناتجة و خاصة عند التراكيز 0.25 :1 مغ/لتر على التوالي، و التي أعطت (93.33%) لتفتح البراعم و (1.57 نمو/عقلة). إلا أن عدد النموات الناتجة و طولها كانا دون المطلوب، لذلك تم استبدال المحلول المغذي (MS) بآخر WPM)) المسمى ببيئة النباتات الخشبية الذي أعطى استطالة أفضل للنموات الناتجة (3.21 سم) و أفضل عدد لها (2.72 نمو/عقلة) مقارنة ببيئة (MS) باستخدام نفس التوافق الهرموني (0.25 من NAA و1 مغ/لتر منBAP). كما بينت النتائج أيضاً بأن أعلى نسبة تجذير وصلت إلى (84.44 %) بوجود التركيز 0.5 مغ/لتر من IBA الذي تفوق على التركيز 1.5 مغ/لتر و معاملة الشاهد، و أن أفضل متوسط لطول و عدد الجذور المتشكلة كان (2.7 سم، 3.82 جذر) أيضاً عند التركيز 0.5 مغ/لتر متفوقا بذلك على الشاهد. أما نسبة نجاح تقسية النبيتات الناتجة مخبرياً في ظروف البيت الزجاجي فقد وصلت إلى (73.33%) و ذلك بعد مرور شهر و نصف على نقلها.
أجري البحث على أصل العنب Ru140 ، في الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية بدمـشق بهـدف الإكثار الخضري الدقيق (vitro in) ، باستعمال بعض منظمات النمو في مرحلة الإكثار والتجـذير وتحديـد تركيزها الأنسب في أفضل معدل إكثار وأفضل تجذير (معدل التجذير، عدد الجـذور وطولهـا). أوضـحت النتائج أن أفضل وسط للإكثار المخبري الدقيق لأصل العنب المدروس هو وسط MS المعـدل المحتـوي على: IBA µM 49.0 + BA µM 44.4 و بمعدل إكثار بلغ 72.7 نمواً خضرياً جديداً كل أربعة أسـابيع مع متوسط طول بلغ 54.5 سم، نقلت النموات بعمر أربعة أسابيع إلى أوساط استطالة تحتـوي مكونـات وسط الإكثار ذاتها لكن مع إضافة الكينيتين بتركيز µM 22.2 بدلاً من البنزيـل أدنـين، ممـا أدى إلـى متوسط طول للنموات الخضرية بلغ 87.7 سم، ثم نقلت هذه النموات إلى أوساط التجذير و تـم الحـصول على أعلى معدل تجذير (87%) مع أكبر عدد للجذور (56.7) عند استخدام الأوكسين IBA بتركيـز µM 44.4 مقارنة بباقي المعاملات الأخرى و مع الشاهد أيضاً، في حين تم الحصول على أكبر طـول للجـذور (29.6 سم) عند المعاملة بالتركيز المنخفض من الأوكسين IBA 22.2 µM . قُسيت النموات المجـذرة تدريجياً لشروط الوسط الخارجي و بنسبة نجاح بلغت 70.
أُجريت هذه الدراسة ضمن الدفيئة الزجاجية التابعة لقسم بحوث الحمضيات و الأنواع المدارية في محافظة طرطوس، و مشتل إكثار الزيتون في محافظة اللاذقية خلال العام 2015 على سبعة طرز مظهرية من التوت المعمرة و المنتشرة في محافظة طرطوس، و التي تتبع لنوعي التوت ال أبيض و الأسود و طراز واحد مذكر غير مثمر، و ذلك لتحديد إمكانية تجذير عقلها المتخشبة و نصف المتخشبة بعد معاملتها بتراكيز مختلفة من منظم النمو (IBA (Indole-3 butyric acid. أُخذت العقل المتخشبة خلال شهر شباط/فبراير و نصف المتخشبة في بداية شهر آب/أغسطس، زرعت بعد معاملتها بثلاثة تراكيز من هرمون التجذير (ppm 4000-2000 -1000)، بالإضافة إلى معاملة الشاهد في ظروف متحكم بها بالنسبة للعقل نصف المتخشبة. صممت التجربة وفق التصميم العشوائي الكامل.