ترغب بنشر مسار تعليمي؟ اضغط هنا

تعد السيولة من أهم المواضيع في القطاع المصرفي و ذلك لأنها الأساس الذي يمكن المصارف من ضمان وضع مالي مستقر، إضافةً إلى أنها الوسيلة الرئيسة لكسب ثقة الزبائن و المودعين، و لمقابلة أية التزامات قد تطرأ. في هذه الورقة محاولة لدراسة أثر السيولة و المخاطر ة على ربحية المصارف الخاصة العاملة في سورية، و طبيعة هذا الأثر. و لتحقيق غرض الدراسة تم اختيار عشر نسب مالية لعينة مكونة من عشرة مصارف تجارية. و امتدت فترة الدراسة من العام 2008 إلى 2014 جمعت بيانات الدراسة بشكل أساسي من القوائم المالية للمصارف المدروسة. و لغرض تحليل بيانات الدراسة تم استخدام أحد نماذج Panel Data و هو نموذج التأثيرات الثابتة، و تم تحليل البيانات بالاعتماد على البرنامج الإحصائي EViews 7. أظهرت نتائج الدراسة أن نسبة السيولة لها تأثير جوهري و سلبي على ربحية المصرف، و مخاطر السيولة لها تأثير جوهري و إيجابي على الربحية.
أجريت هذه الدراسة لفحص تأثير سبعة من أهم العوامل الداخلية على أسعار الأسهم لجميع البنوك المدرجة في أسواق الأسهم في دبي وأبو ظبي. تم استخدام نماذج المربعات الصغرى المجمعة والتأثيرات الثابتة (FE) والتأثيرات العشوائية (RE) لإجراء تحليل للبيانات المتعلقة بـ 23 بنكًا لفترة زمنية بين 2014-2017. تهدف الدراسة إلى التعرف على أهم العوامل الداخلية التي تؤثر على أسعار الأسهم في القطاع المصرفي في دولة الإمارات العربية المتحدة ، وما إذا كانت العوامل الداخلية التي تحدد أسعار الأسهم في هذا القطاع هي نفسها بالنسبة لسوقي دبي وأبو ظبي. تعطي النتائج دليلاً على التأثير الإيجابي والهام لعائد السهم (EPS) وعائد السهم (DPS) على سعر السوق للأسهم ، في جميع الأسواق للأول وفقط في سوق الأوراق المالية في أبو ظبي في الفترة اللاحقة. على النقيض من ذلك ، تكشف الدراسة عن تأثير سلبي للعائد على حقوق الملكية (RoE) وعائد توزيعات الأرباح (DY) وأرباح السعر (P_E) على سعر السوق للأسهم. والأهم من ذلك ، أن الدراسة تقدم أدلة على التأثير المتباين للمتغيرات التي تمثل سياسات توزيع الأرباح ، على سعر السوق للأسهم ، بين السوقين اللذين تم فحصهما في الإمارات العربية المتحدة.

هل ترغب بارسال اشعارات عن اخر التحديثات في شمرا-اكاديميا