بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
أجريت الدراسة على بذور البصل و الفليفلة لبيان مدى تأثير درجة حرارة الوسط المائي أثناء المعاملة بالأكسجين في نسبة الإنبات و قوة البذور، و لتحديد الفترة اللازمة للمعاملة بالأكسجين. تراوحت فترة المعاملة بين ١٢ و ٣٦ ساعة تبعًا لنوع المحصول و حرارة الوس ط التي تراوحت بين ١٠ و ٣٠ درجة مئوية. أوضحت نتائج الدراسة أن معاملة البذور بالأكسجين في وسط مائي أدت إلى تحسين نسبة الإنبات و قوة البذور، و أن الفترة اللازمة للمعاملة تختلف تبعًا لنوع المحصول و درجة حرارة الوسط، التي تراوحت بين ١٨ و ٢٤ ساعة لبذور البصل و بين ٢٤ و ٣٦ ساعة لبذور الفليفلة. و بينت النتائج أن الفترة اللازمة للمعاملة بالأكسجين من أجل تحسين نسبة الإنبات تقل بارتفاع درجة الحرارة.
أجريت هذه الدراسة خلال عامي 2014 – 2015 م في مشتل الجامعة (محافظة اللاذقية) و مشتل سلحب (ريف محافظة حماة) ، أخذت البذور من موقعين من محافظة اللاذقية ( مشقيتا و بسنادا ) التي يوجد فيها الدبق Cordia myxa كنوع مدخل في بعض المناطق الساحلية و طبقت عليها ث لاث معاملات ( الخدش ، نقع بالماء الجاري ، نقع بالماء المغلي ) إضافةً للشاهد. أظهرت النتائج تأثير عملية خدش البذور على المعاملات المدروسة في الموقعين المختلفين و ظهرت فروق معنوية في نسبة انبات البذور في كلا الموقعين حيث بلغت (55%) في مشتل الجامعة و (35%) في مشتل الغاب. بينما لم يكن هناك أي تباين بين معاملتي الماء المغلي و الجاري فيما يتعلق بطاقة الانبات في موقع الغاب. معاملة الخدش أعطت أعلى طاقة انبات 25 % في مشتل الغاب و 21.66 % في مشتل الجامعة غير أن نفس المعاملة قللت من سرعة الإنبات مقارنة مع باقي المعاملات في مشتل الجامعة ، حيث احتاجت البذرة بالمتوسط (8.01) يوم ، إلا أنها زادت من سرعة الانبات في مشتل الغاب إذ احتاجت البذرة (1.54) يوم. أخيراً فيما يتعلق بالعقل لم يسجل مشاهدة لأي أثر إيجابي للعقل المعاملة بهرمون الأندول بيوتريك أسيد بتركيز (1غ/ل) لمدة (30،20،10 دقيقة). يمكن الاستنتاج بأنه يوجد تغيرات في نسبة و طاقة و سرعة الانبات في كلا الموقعين تبدو و كأنها مؤشر أولي لتأثير بعض معاملات كسر طور السكون على المؤشرات المدروسة لنوع الدبق.