ترغب بنشر مسار تعليمي؟ اضغط هنا
تستخدم حساسات انترنت الأشياء(internet of things) (IOT) نموذج النشر\ الاشتراك كوسيلة للاتصال مستفيدة من خصائصه المستقلة المتعلقة بالمكان و الزمان و المزامنة. و نتيجة لعدم تجانس الأطراف المتصلة تضاف خاصية الاستقلال الدلالي كبعد رابع, و لكن هذه الاضافة عقدت عملية المطابقة و خفضت كفاءتها, لذلك تم جمع الاشتراكات و الاحداث بشكل عناقيد تبعا للمواضيع لإنجاز عملية المطابقة ضمن تلك العناقيد . حيث تبين أن عملية الجمع ضمن عناقيد أدت لزيادة الانتاجية نتيجة تخفيض زمن و دقة المطابقة عندما تصل الاشتراكات الى حدودها القصوى . و بالتالي إظهار فوائد العناقيد بالإضافة إلى تحسين دقة و كفاءة المطابقة عبر استخدام هذا النهج .
مفهوم انترنت الأشياء مكونات انترنت الأشياء كيف يعمل انترنت الأشياء مجالات تطبيق انترنت الأشياء مزايا انترنت الأشياء التحديات التي تواجه انترنت الأشياء الشركات المقدمة لخدمات انترنت الأشياء
تهدف الدراسة الى تسليط الضوء على الإطار المفاهيمي لانترنت الأشياء ( IOT) كمصطلح حديث في مجال المعلوماتية، وتحديد أهميتها ومختلف تطبيقاتها، بالإضافة الى تحليل مساهمتها في خلق القيمة بالنسبة لمختلف الأطراف الفاعلة (مؤسسات، حكومات ، أفراد...)، وقد توصلت الدراسة إلى انه وبالرغم من حداثة قطاع انترنت الأشياء فهو يعتبر سوقًا سريع النمو، فاقت نتائجه كل التوقعات نتيجة العوائد المالية المتأتية من الاستثمار في هذا القطاع، سواء على مستوى المدن الذكية أو على مستوى المشاريع الحكومية التي تعتمد على أنظمة IOT، كذلك اثر انترنت الأشياء على قطاعات أخرى ( صناعة ، تجارة، زراعة....) جراء استثمارها وارتباطها بهذا النظام المعلوماتي الضخم، وعموما يتوقع أن تصل إيرادات سوق انترنت الأشياء 600 مليار دولار مع نهاية 2020

هل ترغب بارسال اشعارات عن اخر التحديثات في شمرا-اكاديميا