ترغب بنشر مسار تعليمي؟ اضغط هنا

تشكل السياحة البيئية عنصراً مهماً في صناعة السياحة و التنمية الاقتصادية و الاجتماعية على المستوى الدولي و المحلي، فهي تمثل مورداً اقتصادياً مهماً و أساسياً للدول، و بخاصة التي تتميز بمحدودية الموارد, من هنا تأتي أهمية هذا البحث الذي يبحث في إمكانية ت طوير السياحة البيئية في إحدى المحميات الطبيعية باستخدام أحدث التقنيات مثل نظم المعلومات الجغرافية (GIS), لذا يهدف هذا البحث إلى اختبار دور (GIS) في توفير قاعدة بيانات تهم إدارة محمية النبي متى بهدف تطوير السياحة البيئية فيها. أكدت نتائج البحث أهمية نظم المعلومات الجغرافية في تصميم قاعدة البيانات و الخرائط المختلفة و دورها في تحديد خطوات التطوير السياحي كتحديد مناطق الاستيعاب و تصنيفها حسب كثافة الزوار، و تحديد المسارات الأفضل للمشاة، و مراكز الدخول و الاستراحات، و نقاط المراقبة، بالإضافة إلى استثمار إمكانيات نظم المعلومات الجغرافية في التحليل المكاني كتحليل القرب و البعد لمعلم معين عن معلم آخر، أو البحث عن معلم سياحي معين و إيجاده كالبحث عن أفضل المواقع للتمتع بالمناظر الخلابة بعيداً عن المساكن البيئية الحساسة موفرة بذلك الوقت و الجهد و السرعة في خدمة الزوار.
كما أفاد تحليل صور الأقمار الصناعية من النوع SST في فهم و توصيف حركة الكتل المائية في الحوض الشرقي للمتوسط و أظهر خصائص كثيرة للعديد من الدوامات البحرية فإننا في هذا البحث نسلط الضوء على أهمية هذا النوع من الصور في الكشف عن ظاهرة الـ upwelling في الح وض الشرقي للمتوسط لما لها من انعكاسات بيولوجية هامة على البيئة البحرية. تم في هذا البحث الاعتماد على صور تعود لفترات مختلفة بهدف الإشارة إلى أماكن وجود الظاهرة و هذا سيكون بمثابة البوصلة التي ستشير إلى أماكن الاعتيان بغية دراسة المغذيات التي تعد أساس السلسلة الغذائية الأولى.
تتبع أهمية هذه التقانة الحديثة ( الاستشعار عن بعد ) من كونها تسمح بتقدير المخزون الخشبي من خلال معرفة فيمة مؤشر الـ NDVI , مما يقلل من التكلفة العالية والجهد الكبير التي تحتاج إليها القياسات الحراجية التقليدية .

هل ترغب بارسال اشعارات عن اخر التحديثات في شمرا-اكاديميا