بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
أجريت الدراسة خلال الفترة 2014-2013 في قرية ميعار شاكر التابعة لمحافظة طرطوس بهدف تحديد طريقة الري المناسبة للحصول على أفضل نمو خضري و أعلى محصول ثمري لنبات البندورة (Lycopersicon esculentum Mill.) في البيوت البلاستيكية، باستخدام ثلاث طرق للري: خط وط (ري سطحي)، تنقيط سطحي، تنقيط تحت سطحي.أخذت القراءات الخاصة بالنمو الخضري ، و الإنتاج ، و الخصائص النوعية للثمار. أظهرت النتائج تفوق طريقتي الري بالتنقيط السطحي و تحت السطحي بفروق معنوية على طريقة الري بالخطوط (الشاهد ) ، من حيث: عدد الأوراق على النبات، مساحة المسطح الورقي، عدد الأزهار على النبات، إنتاج النبات الواحد الذي بلغ 4.75 ، 4.72 ، 3.95 كغ على التوالي ، و لم تكن الفروق معنوية بين طريقتي الري بالتنقيط (السطحي و تحت السطحي ).و أخذت نتائج الخصائص النوعية للثمار نفس منحى نتائج النمو الخضري و الإنتاج ، إذ تفوقت معاملة الري السطحي بالتنقيط من حيث نسبة المادة الجافة ، و المواد الصلبة الذائبة الكلية ، و نسبة فيتامين c في الثمار( 28.23 ,%5.02 ,%8.28مغ فيتامين c)على التوالي مقارنة بطريقة الري السطحي (7.18%, 4.98%, 20.69مغ فيتامين c) على التوالي, و لم تكن الفروق معنوية بين طريقتي الري بالتنقيط (السطحي و تحت السطحي). و لم يكن أثر طريقة الري واضحاً في مؤشرات طول النبات ، و نسبة الحموضة في الثمار ، إذ كانت الفروق بين المعاملات غير معنوية.
ُنفّذ البحث في محطة بحوث ري تيزين التابعة للهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعيـة فـي حمـاه، بهدف تحديد الاحتياج المائي لمحصول الفول السوداني، و تقدير معامل المحصول، و تأثير نظم الـري فـي إنتاجية المحصول. و استخدمت أربعة طرق ري (التنقيط، و الرذاذ، و المرشات صـغيرة، و الـشاهد الـري السطحي التقليدي) و ثلاث مكررات لكل معاملة، و لموسم زراعي واحد: 2011 . صـممت التجربـة علـى أساس القطاعات الكاملة العشوائية، بمعاملة مائية واحدة عند 75 % من السعة الحقلية. أظهـرت النتـائج 3 تفوق تقنية الري بالتنقيط من حيث الاستهلاك المائي، و بلغ الاستهلاك المائي (6522م/هـ)، و هـو مـا أدى إلى التوفير في مياه الري بنسبة (14.60%) مقارنة مع الري السطحي التقليدي، إذ بلغ الاسـتهلاك 3 المائي للري السطحي (13495 م/هـ). كما تفوقت تقنية الري بالتنقيط عنـد (p>05.0) فـي إنتاجيـة المحصول، فبلغت إنتاجيتها 5920كغ/هـ، بزيادة قـدرها 57.22 % و بلغـت كفـاءة اسـتخدام الميـاه مقارنة مع (الشاهد) الري السطحي، إذ بلغت إنتاجيته (4820 كغ/هـ). تلتها طريقتا: الـري 3 91.1كغ/م 3 بالرذاذ و المرشات الصغيرة، إذ بلغ الاحتياج المائي(8999 و 9396 م/هــ)، و كفـاءة اسـتخدام للميـاه م/كغ) 0.58 و 0.67)، و نسبة توفير في المياه (65.36 و 98.31%) على التوالي مقارنـة مـع الـري 3 السطحي التقليدي. و لم يظهر الرصد الفينولوجي فروقاً كبيرة بين طرق الري من حيث مواعيـد الإنبـات و الإزهار و النضج.
نفذت التجربة بهدف تحسين كفاءة نظام الري بالتنقيط بالاعتماد على رطوبة التربة. و استخدم في التجربة مقياس غير مباشر لقياس الرطوبة موصول مع جهاز إشارة ( فاصل واصل ), و جهاز تحكم مبرمج على درجة رطوبة دنيا, و هي درجة السعة الحقلية للتربة و التي قيمتها ( 25 %), و على درجة رطوبة عليا هي درجة الإشباع عند رطوبة (75%).
تم تنفيذ هذا البحث على محصول الفليفلة لدراسة تأثير الإجهاد المائي باستخدام ثلاث معاملات مائية: ري كامل ( 110 % من الاحتياج المائي ), و 75 % من الري الكامل, و 60 % من الري الكامل, و تم تصميم التجربة بطريقة القطاعات العشوائية الكاملة, استخدم الصنف البلدي لنبات الفليفلة, استخدمت طريقة الري بالتنقيط.