ترغب بنشر مسار تعليمي؟ اضغط هنا

هدف البحث إلى الكشف عن التأثيرات النفسية والاجتماعية الناجمة عن الضغوطات المهنية التي يعاني منها المعلمون في مدارس الحلقة الأولى من التعليم الأساسي . ومعرفة الترابط بين المعلمين حول هذه التأثيرات تبعاً لمتغيري (الوضع العائلي وسنوات الخبرة ). اعتمد البحث المنهج الوصفي، من خلال استخدام استبانة لجمع المعلومات والبيانات الضرورية للبحث. تضمّنت الاستبانة (33) بنداً لضغوطات مهنة التعليم، منها (19) بنداً عن التأثيرات النفسية و( 14) بنداً عن التأثيرات الاجتماعية، وطبّقت الاستبانة على عينة من معلمي الحلقة الأولى من مدارس التعليم الأساسي في مدينة دمشق، بلغت ( 100 ) معلم ومعلّمة . أظهرت نتائج البحث ما يلي : 1-أنّ هناك تقارباً بين آراء أفراد العينة مجتمعين حول التأثيرات النفسيّة والاجتماعية ، التي تنجم عن ضغوطات مهنة التعليم ، ولا سيّما الـتأثيرات النفسيّة :(ضعف الدافعية للتحسين ، وعدم مناسبة مهنة التعليم ، وهي لا تحقّق الطموحات) .وكذلك التأثيرات الاجتماعية : (تجنّب الحديث مع الزملاء، الراتب لا يناسب الوضع الاجتماعي ، عدم تعاون الزملاء لتطوير العمل). 2- وجود علاقة ارتباط إيجابية بين آراء أفراد العينة، حول التأثيرات النفسية والاجتماعية التي تنجم عن ضغوطات مهنة التعليم، بحسب متغيّر الوضع العائلي (متزوج، وغير متزوّج) معامل ارتباط سبيرمان (69ر91 – 33ر79). 3- وجود علاقة ارتباط إيجابية بين آراء أفراد العينة، حول التأثيرات النفسية التي تنجم عن ضغوطات مهنة التعليم، بحسب متغيّر سنوات الخبرة (عشر سنوات وأقل، أكثر من عشر سنوات)، معامل ارتباط سبيرمان (63ر72 ). 4- وجود علاقة ارتباط سلبية بين آراء أفراد العينة ، حول التأثيرات الاجتماعية التي تنجم عن ضغوطات مهنة التعليم، بحسب متغيّر سنوات الخبرة (عشر سنوات وأقل،أكثر من عشر سنوات)، معامل ارتباط سبيرمان (88ر11)
يهدف البحث إلى بيان فاعلية برنامج حاسوبي مصمم وفق برنامج PowerPoint في تعليم مادة العلوم لتلامذة الصف الثاني الأساسي ، و تعزيز مبدأ دمج التكنولوجيا في التعليم ، بالإضافة إلى بيان كيفية توظيف البرمجيات الحاسوبية في تعليم ماد العلوم . و تألفت عينة ال بحث من ( 100 ) تلميذ وتلميذة من تلامذة الصف الثاني الأساسي ، قامت الباحثة بتقسيمها إلى مجموعتين : الأولى تجريبية قوامها ( 50 ) تلميذا و تلميذة يتم تعليمها باستخدام البرنامج الحاسوبي المقترح ، و مجموعة ضابطة قوامها ( 50 ) تلميذا و تلميذة يتم تعليمها بالطرائق المعتادة ، و اشتملت أدوات البحث على اختبار قبلي بعدي ، و برنامج حاسوبي مصمم وفق برنامج PowerPoint يتناول عدة موضوعات من مادة العلوم للصف الثاني الأساسي . و انتهى البحث إلى ما يلي : 1- فاعلية البرنامج الحاسوبي المقترح في تعلدم مادة العلوم ، حيث حصل تلامذة المجموعة التجريبية الذين تم تعليمهم بواسطة البرنامج الحاسوبي على درجات أفضل من تلامذة المجموعة الضابطة الذين تم تعليمهم بالطرائق المعتادة . 2- لا أثر لمتغير جنس التلامذة في نتائج تعلمهم باستخدام البرنامج الحاسوبي المقترح . 3- تفوق تلامذة الريف على تلامذة المدينة في التحصيل، و ذلك بعد استخدام البرنامج الحاسوبي المقترح في التعليم.
هدف البحث إلى تحليل المحتوى الهندسي في كتب رياضيات الحلقة الأولى من مرحلة التعليم الأساسي وفق المعايير الوطنية بحيث تمت الإجابة عن السؤال التالي ما مدى توافق المحتوى الهندسي في كتب رياضيات الحلقة الأولى مع المعايير الوطنية؟ استخدم الباحث المنهج الوص في التحليلي و قام ببناء أداة لتحليل المحتوى اعتماداً على المعايير الوطنية في الهندسة، ثم تم التأكد من صدق و ثبات هذه الأداة. تكونت عينة البحث من وحدات الهندسة المتضمَّنة في كتب الرياضيات. و توصل البحث إلى توافق المحتوى الهندسي المتضمَّن في كتب رياضيات الحلقة الأولى مع المعايير الوطنية بدرجة ضعيفة، حيث كانت نسبة التوافق حسب الصفوف: 25.64 % في الأول، و 41.02 % في الثاني، و 25.64 % في الثالث، و 25.64 % في الرابع.
هدف البحث الحالي إلى كشف العلاقة الارتباطية بين الاغتراب النفسي و تقدير الذات لدى طلبة مدينة الشهيد باسل الأسد الجامعية في دمشق و الكشف عن الفروق بين متوسط درجاتهم على مقياس الاغتراب النفسي و مقياس تقدير الذات تبعاً للمتغيرات التالية (الجنسية- المستو ى الدراسي). و تم استخدام الأدوات التالية: مقياس الاغتراب النفسي إعداد نعيسة (2012), و مقياس تقدير الذات إعداد جعفر (2007). و تكونت عينة البحث من (672) طالباً و طالبة من طلبة مدينة السكن الجامعي.
يهدف البحث الحالي إلى قياس فاعلية استراتيجية خرائط المفاهيم الإلكترونية في تحصيل تلاميذ الصف الثاني الأساسي، و لتحقيق أهداف البحث تم تصميم أدوات البحث التي شملت خرائط مفاهيم مادة العلوم و الاختبار التحصيلي، و قد شملت عينة البحث (84) تلميذاً و تلميذة موزعين على ثلاث مجموعات اثنتان منها تجريبية ( الأولى تعلمت خرائط المفاهيم ورقياً و بلغ عددها (26) تلميذاً و تلميذة، و الثانية تعلمت خرائط المفاهيم الإلكترونية و بلغ عددها (30)، و ثالثة ضابطة بلغ عددها (28) تلميذاً و تلميذة، و استخدم المنهج شبه التجريبي. و توصل البحث إلى نتائج أهمها: وجود فروق بين المجموعات الثلاث لصالح المجموعة التجريبية الثانية التي تعلمت باستخدام خرائط المفاهيم الإلكترونية و وجود فروق دالة إحصائياً بين المجموعة التجريبية الأولى الورقية و المجموعة الضابطة لصالح تلاميذ المجموعة التجريبية الأولى الورقية, كما وجود فروق تعزى لمتغير الطريقة التدريسية لصالح تلاميذ المجموعة التجريبية الثانية التي تعلمت مادة العلوم باستخدام خرائط المفاهيم الإلكترونية, و توصل البحث إلى مقترحات أهمها: توجيه القائمين على إعداد الكتب المدرسية، ضرورة تزويد هذه الكتب بخرائط مفاهيم توضح العلاقات بين المفاهيم في الموضوعات المختلفة, و عقد ندوات و دورات تدريبية للمعلمين في أثناء الخدمة لتعريفهم باستراتيجية خرائط المفاهيم و تدريبهم على دمج التقنية الحديثة في بناء الخرائط و تشجيعهم على استخدامها في المواد التَّعليمية كافة.
هدف البحث إلى دراسة الذكاء العاطفي للمعلم و دوره في توافقه المهني, و تتلخص مشكلة البحث بالسؤال التالي: ما هي العلاقة بين الذكاء العاطفي و التوافق المهني لمعلمي الحلقة الأولى من التعليم الأساسي؟ بلغ حجم العينــــة 250 معلماً و معلمة من معلمي الحلقة ا لأولى من التعليم الأساسي فــــــي مدينة اللاذقية و تم سحب العينة بالطريقة العشوائية من المدارس التالية:صقر قريش , الاشتراكية ,أنيس عباس, قنينص, نادر جراد, فارس صبيح, الشريف الرضي, الفارابي, يوسف فارس, سليم عمران). و استخدم مقياس الذكاء العاطفي لفاروق عثمان و محمد عبد السميع, و مقياس التوافق المهنـــي لــ هيو .م.بل ,إعداد عباس عوض, للحصول علــــــى البيانات مـــــــن أفراد العينــــــة.
هدف البحث إلى تعرف حجم ظاهرة المطالعة عند تلاميذ الصفين الخامس و السادس من مرحلة التعليم الأساسي، و زيارة المكتبة المدرسية من قبل هؤلاء التلاميذ. و في هذا الإطار تم تعرف العوامل المؤثرة في حجم هذه الظاهرة: بدءاً من الظروف الأسرية للتلميذ كعمل الأب وين و تعليمهما و تشجيعهما، ثم أثر المدرسة فيها كمساهمة المعلم أو المرشد أو أمين المكتبة أو إدارة المدرسة في التشجيع على المطالعة.
هدف البحث إلى معرفة درجة توافر كفايات تكنولوجيا التعليم لمعلمي العلوم الطبيعية في مدارس مرحلة التعليم الأساسي (الحلقة الثانية) و درجة ممارستهم لها. تكون مجتمع البحث من جميع معلمي العلوم الطبيعية في مدارس مرحلة التعليم الأساسي (الحلقة الثانية) و عددهم (106) و اعتبروا جميعاً عينة البحث. و قد صممت استبانة تكونت في صورتها النهائية من (56) كفاية في سبعة مجالات هي: مجال تصميم التدريس، و استراتيجيات التدريس، و اختيار التقنيات التعليمية، و استخدام التقنيات التعليمية، و استخدام الأجهزة التعليمية، و خدمات مركز تقنيات التعليم، و مجال التقويم.
تهدف هذه الدراسة إلى الكشف عن قيم العمل في مضامين كتب اللغة العربية في الحلقتين الأولى و الثانية من مرحلة التعليم الأساسي في سلطنة عمان. و بلغ عدد الكتب التي تم تحليل مضمونها ثمانية عشر كتاباً، و قد اتبعت هذه الدراسة أسلوب تحليل المحتوى بشقيه الكيفي و الكمي.
هدفت الدراسة إلى معرفة واقع تقنيات التعليم الخاصة بتدريس العلوم في مختبرات مدارس التعليم الأساسي بالحسكة من وجهة نظر المعلمين و المعلمات و اتجاهاتهم نحوها. تكونت عينة الدراسة من ( 49 ) معلماً و معلمة، ( 25 معلم و 24 معلمة)، تم اختيارهم عشوائياً من م دارس العينة، التي اشتملت على ( 13 ) مدرسة، ُاختيروا بطريقة مقصودة من قرى مركز الحسكة التابعة لمديرية تربية محافظة الحسكة. و لتحقيق هدف الدراسة أَعد الباحث استبانة تكونت من ( 96 ) بنداً، موزعة على خمسة مجالات، و كانت ذات صدق و ثبات كافيين لأغراض هذه الدراسة.

هل ترغب بارسال اشعارات عن اخر التحديثات في شمرا-اكاديميا