ترغب بنشر مسار تعليمي؟ اضغط هنا
حاولت العديد من الدراسات تحديد أثر أوامر التغيير على تكلفة و زمن المشروع و الذي بدوره يؤدي إلى خلافات و نزاعات بين المقاولين و المالكين. حيث تناولت أوامر التغيير في المشاريع الهندسية المتنوعة. يعرض البحث أسباب أوامر التغيير النظامية الحاصلة أثناء دو رة حياة المشروع الإنشائي في المنطقة الساحلية في سوريا و بشكل خاص مشاريع الأبنية، و أهم تأثيراتها على مؤشرات إنجاز المشروع (كلفة_ زمن). كما يحدد الطرف المسؤول عن التغيير ( إدارة_ دارس)، و يبين مواضع الخلل أثناء تتبع دورة حياة أمر التغيير و يقدم التوصيات لكل جهة من الجهات المسؤولة مؤكداً ضرورة مراقبة الأداء بهدف إدارة أمر التغيير و معالجة أسبابه و التخفيف من حدة تأثيره. و قد تم صياغة نماذج التنبؤ بالكلفة الإضافية التي قد تنتج عن أوامر التغيير في حال حدوثها.
تركز الإدارة الفعالة للمشاريع البرمجية على: الافراد، المنتج، العملية، والمشروع. المدير الذي ينسى أن هندسة البرمجيات تعتمد بصورة كبيرة عمى العامل البشري سوف لن ينجح بادرة مشروع. المدير الذي يفشل بتشجيع التحاور مع الزبون منذ بداية تطوير المشروع فانو يخ اطر ببناء مشروع كامل لممشكمة الخطاء. المدير القليل الاعتنباء بالعملية المدارة فانو يخاطر بحشر طرق معقدة وأدوات لا ضرورة لها. المدير الذي يباشر العمل دون خطة عمل رصينة فانو يخاطر بنجاح المنتج
تهدف هذه الدراسة بشكل رئيسي إلى معرفة وإيجاد السبل الكفيلة لادارة وتنفيذ المشروعات وكذلك تحديد وتمييز ومسببات تأخير المشاريع للسيطرة عليها ووضع الحلول المناسبة لتجاوزها، وذلك من خالل معايشة ومراجعة أدبيات الموضوع ودراسة ميدانية وتتبع تنفيذه خطوة بخ طوة ,وملاحظة دور إدارة المشروع في ذلك، والوقوف على المشاكل والمعوقات التي تلم بهذا المشروع ومحاولة إيجاد الحلول البديلة.
سجل دخول لتتمكن من متابعة معايير البحث التي قمت باختيارها

هل ترغب بارسال اشعارات عن اخر التحديثات في شمرا-اكاديميا